لامبارد منتقدا مورينيو: كيف سمحت لصلاح ودي بروين بالرحيل عن تشلسي؟

انتقد الإنجليزي فرانك لامبارد (مدرب تشلسي) المدرب السابق "للبلوز" والحالي لتوتنهام (جوزيه مورينيو) للسماح للنجمين البلجيكي كيفن دي بروين والمصري محمد صلاح بالرحيل عن "ستامفورد بريدج".

وقال لامبارد "إذا لم نقف إلى جانب اللاعبين الشباب ونكون صبورين عليهم سينتهي بنا المطاف كما حصل معنا في السابق عندما استغنينا عن لاعبين كانوا أوائل العشرينات، والمدرب لم يقف إلى جانبهم بالقدر اللازم.. وأنا في موقع سأقف إلى جانبهم حتى النهاية".

وأشرف مورينيو على دي بروين وصلاح في الفترة الثانية لاستلامه الإدارة الفنية للفريق اللندني بين أعوام 2013 و2015، ولكن اللاعبين لم يحظيا بثقة "سبيشل وان" ومنحهما فرصا قليلة للمشاركة في المباريات.

عام 2014، باع تشلسي دي بروين إلى فولفسبورغ الألماني مقابل 21 مليون يورو، وعام 2016 باع صلاح لروما مقابل 14 مليون يورو.

ومنذ عودتهما إلى البريميرليغ، يقدم دي بروين (28 عاما) مع مانشستر سيتي –الذي انتقل إليه عام 2015- أداء مميزا، أما صلاح (27 عاما) -الذي انضم إلى ليفربول عام 2017- فقد اجتاح البريميرليغ، إذ فاز بجائزتي أفضل لاعب في البطولة وهدافها عام 2018 وكرر الإنجاز الموسم الماضي بالظفر بلقب الهداف للموسم الثاني تواليا.

وكان مورينيو، أكد في يناير/كانون الثاني الماضي أن التخلي عن صلاح لم يكن خطأه. وتابع "النادي قرر بيعه ولست أنا.. أنا من طلب التعاقد معه.. علاقتي به كانت جيدة.. لا أعتقد أنه نادم على ترك النادي لأنه كان في مصلحته".

وختم "كل شيء سار بشكل جيد معه (صلاح) وتطور مستواه بطريقة تصاعدية، خلال وجوده في تشلسي كان شابا مع رغبة كبيرة باللعب كل أسبوع وكل دقيقة ولم يكن لدينا القدرة لمنحه هذه الفرصة".

يُذكر أن تشلسي -الذي يحتل المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الممتاز- يستضيف غدا الخميس ساوثهامبتون، في حين يواجه توتنهام صاحب المركز الرابع ضيفه برايتون في الجولة 19.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

اعترف جوزيه مورينيو مدرب توتنهام بأن ناديه السابق تشلسي كان الطرف الأفضل خلال فوزه 2-صفر، في مباراة قمة بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد. وخسر المدرب البرتغالي مرتين في ست مباريات بالدوري منذ تعيينه خلفا لماوريسيو بوكيتينو، وتعثر في المرتين أمام فريقيه السابقين.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة