روبرتسون.. من يائس يبحث عن لقمة عيش إلى صانع مجد مع ليفربول

يواصل نادي ليفربول اكتساحه للبطولات الكبرى بعد تتويجه أمس السبت بكأس العالم للأندية التي ضمها للقبي دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية.

وتضم تشكيلة "الريدز" عددا من النجوم البارزين الذين كانوا قطعة أساسية في خطط المدرب الأماني يورغن كلوب نحو استعادة أمجاد الفريق الغائب عن منصات التتويج منذ سنوات.

وكان من بين صانعي الأفراح المدافع أندي روبرتسون القادم من إسكتلندا، والذي انتقل في غضون سنوات من لاعب يائس يبحث عن فرصة للحصول على المال من أجل العيش إلى أحد أبرز المدافعين على مستوى العالم.

ونشر روبرتسون تغريدة في أغسطس/آب 2012 تغريدة عبر حسابه بموقع تويتر عبر فيها عن إحباطه بسبب الظروف المعيشية، ونقل رسالة يطلب من خلالها الحصول على عمل.

وكان اللاعب يطمح لمسيرة مميزة مع سيلتيك العريق، غير أن إدارة النادي قررت التخلي عنه وهو بالفئات الشبابية وحرمته من فرصة الوصول إلى الفريق الأول.

وبررت الإدارة قرارها ببنية روبرتسون التي لا تسمح له بالمنافسة في المستوى العالي. وكان اللاعب يعتقد أن ذلك بداية النهاية لمسيرته رغم أنه لم يتجاوز 15 عاما بعد.

واختار روبرتسون الانتقال إلى كوينز بارك ثم داندي يونايتد ومنه إلى هال سيتي حيث لفت أنظار كلوب الذي آمن بامتلاك اللاعب قدرات مميزة وقرر التعاقد معه عام 2017.

وأثبتت الأيام أن المدرب كان محقا، حيث صار روبرتسون أحد أبرز لاعبي ليفربول حاليا، وعنصرا مؤثرا في أغلب مباريات الفريق.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

توج ليفربول الإنجليزي للمرة الأولى في تاريخه بلقب بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم، بعدما حقق انتصارا بشق الأنفس على فلامينغو البرازيلي بهدف نظيف، اليوم السبت في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب “خليفة الدولي” في العاصمة القطرية الدوحة.

21/12/2019

أحرز المصري محمد صلاح نجم فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في النسخة 16 من بطولة كأس العالم للأندية، والتي اختتمت اليوم السبت في العاصمة القطرية الدوحة.

21/12/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة