"أصعب قرار".. رئيس توتنهام يتحسر على إقالة بوكيتينو

اعترف رئيس نادي توتنهام الإنجليزي دانيال ليفي أن إقالة المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو من منصبه كان "أصعب قرار" إداري اتخذه في مسيرته، فاتحا الباب أمام المدرب الشاب إذا ما أراد العودة في المستقبل.

وأقال النادي اللندني بوكيتينو من منصبه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على خلفية الانطلاقة السيئة في الموسم، بعد ستة أشهر فقط على قيادته "السبيرز" إلى نهائي دوري أبطال أوروبا.

وردا على سؤال بشأن كون هذا القرار هو الأصعب على الصعيد الإداري، قال ليفي في مقابلة مع صحيفة "إيفنينغ ستاندارد" الإنجليزية "نعم، لأن عليك أن تعرف أنني بنيت علاقة شخصية مع ماوريسيو على مدى خمسة أعوام ونصف".

وتابع "لم يكن شيئا أردته أبدا.. على الصعيد الشخصي، لقد كان (قرارا) صعبا جدا.. قلت له ذلك وتفهّم.. هو في عالم كرة القدم (منذ فترة طويلة).. يتفهم.. ليس أمرا شخصيا.. أنا متأكد أنه سيعود أقوى، وسيحظى بفرصة لتدريب ناد عظيم آخر".

وعما إذا كانت عودة بوكيتينو إلى النادي واردة في المستقبل، قال ليفي "لم لا؟ لا أغلق الباب في وجه أي شيء".

وكان المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو (47 عاما) قد أقيل من منصبه بعد ثلاثة انتصارات فقط في الدوري من أصل 12 مباراة، أدت إلى احتلال توتنهام المركز 14.

وبعد تعيين البرتغالي جوزيه مورينيو على رأس الجهاز الفني، قاد الفريق إلى أربعة انتصارات في خمس مباريات بالدوري، وارتقى إلى المركز الخامس على بعد ثلاث نقاط فقط من المركز الرابع.

وأكد ليفي أنه لم يسبق له أن التقى أو تحدث مع مورينيو قبل أن يتولى المهام في النادي اللندني "قبل عدة سنوات.. لا أتذكر متى تحديدا.. ارتبطنا (بالتعاقد) معه، ولكنني لم أتحدث أبدا مع جوزيه.. لم تجر أي محادثة بيننا"، مؤكدا أن التعاقد معه لم يكن على علاقة بإقالة بوكيتينو.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

عاد المدرب البرتغالي مورينيو إلى أجواء الدوري الإنجليزي من بوابة توتنهام، وأصبح ثاني أغلى مدربي البريميرليغ بموجب عقده الجديد الذي يمنح راتبا مضاعفا لما كان يحصل عليه سلفه الأرجنتيني ماوريسيو بوكوتينو.

قال ديلي آلي لاعب وسط توتنهام أمس الاثنين إن اللاعبين يتحملون جزءا من المسؤولية في إقالة المدرب ماوريسيو بوكيتينو الأسبوع الماضي، رغم أنهم كانوا يبذلون “110%” من الجهد دائما داخل الملعب.

قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إنه أمضى ليلته في مقر التدريب التابع لفريقه توتنهام هوتسبر، بعد خسارته أمام فريقه السابق مانشستر يونايتد في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأربعاء الماضي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة