بالفيديو- إلغاء ضربة الجزاء وطرد كورتوا.. هل يحق للحكم العودة عن قراره؟

MADRID, SPAIN - NOVEMBER 26: Marcelo of Real Madrid reacts to a decision by match referee Artur Dias during the UEFA Champions League group A match between Real Madrid and Paris Saint-Germain at Bernabeu on November 26, 2019 in Madrid, Spain. (Photo by David Ramos/Getty Images)
لاعبو ريال مدريد يعترضون على قرار الحكم (غيتي)

ناصر صادق*

أحدث تراجع الحكم البرتغالي أرتور دياز عن قراره احتساب ضربة جزاء وطرد حارس ريال مدريد تيبو كورتوا في نهاية الشوط الأول لمباراة فريقه مع باريس سان جيرمان بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، جدلا صاخبا على مواقع التواصل الاجتماعي.

ورفض الكثيرون من رواد مواقع التواصل قرار حكم الفيديو المساعد (فار) الذي أشار على الحكم بإلغاء الطرد وركلة الجزاء في ظل قناعته بأن العرقلة الواضحة من كورتوا لمنافسه الأرجنتيني ماورو إيكاردي مهاجم سان جيرمان منعت هدفا محققا.

وفي الحقيقة أن العرقلة واضحة بالفعل وإذا لم يكن هناك خطأ قبلها فيجب أن تحتسب ركلة جزاء لأن إيكاردي بعد أن لعب الكرة لنفسه عرقله كورتوا داخل منطقة جزائه، ولكن قرار الطرد كان غير دقيق، لماذا؟

‪صورة توضح عرقلة كورتوا لإيكاردي كما توضح وجود مدافع كان من الممكن أن يقطع الكرة‬ (الأناضول)‪صورة توضح عرقلة كورتوا لإيكاردي كما توضح وجود مدافع كان من الممكن أن يقطع الكرة‬ (الأناضول)

كان الطرد خاطئا لأن تدخل كورتوا لم يكن عنيفا ولا تتوفر في الحالة شروط الفرصة المحققة لتسجيل هدف وهي سيطرة المهاجم التامة على الكرة وعدد المدافعين والمسافة والاتجاه من المرمى، وحتى إن توفرت فهناك تعديل بقانون الكرة قبل ثلاث سنوات يقضي بإلغاء العقوبة المضاعفة باحتساب ضربة جزاء مع الطرد في حالات الفرصة المحققة التي يوجد فيها تنافس على الكرة، واحتساب ضربة الجزاء مع تخفيف الطرد إلى الإنذار فقط.

وبنى الفار قرار إلغاء ضربة الجزاء والبطاقة الحمراء على وجود مخالفة في بداية الهجمة في منتصف الملعب، لصالح ريال مدريد حيث دفع لاعب سان جيرمان إدريسا غاي المدافع البرازيلي مارسيلو من ظهره، والصورة توضح وجود المخالفة بالفعل لكنها تطرح سؤالا آخر: هل يصح أن يعود الحكم عن قراره لمخالفة ارتكبت ببداية الهجمة؟

مخالفة الدفع التي ألغى بسببها الفار ضربة الجزاء والطرد (مواقع التواصل )مخالفة الدفع التي ألغى بسببها الفار ضربة الجزاء والطرد (مواقع التواصل )

نعم، ينص قانون كرة القدم على جواز عودة الحكم عن قراره الفني أو الإداري أو كلاهما معا إذا اكتشف خطأ قبله من خلال أحد مساعديه أو الحكم الرابع أو حكم الفار، بشرط ألا يكون قد استؤنف اللعب.

وهنا يتبادر إلى الذهن سؤال آخر: لماذا لم يخبر الفار الحكم بالمخالفة التي ألغى قراره بسببها فور وقوعها؟ ولماذا ينتظر حتى يحتسب ضربة جزاء ويطرد لاعبا؟

والإجابة أن احتساب مخالفة من منتصف الملعب ليست من اختصاص حكم الفار الذي حددت المادة الخامسة من القانون 4 حالات فقط يمكن أن يتدخل حكام الفيديو فيها، وهي: عبور الكرة خط المرمى من عدمه، أو التسلل في حالة الأهداف المشكوك فيها، وحالات الطرد والإنذار للاعب الذي ينذره الحكم أو يطرده عن طريق الخطأ بدلا من زميله، وركلات الجزاء المشكوك فيها التي احتسبت أو التي لم تحتسب.

وجاء تدخل الفار في حالة ضربة جزاء سان جيرمان باعتبارها ضمن ضربات الجزاء المشكوك في صحتها، ولو لم تسفر هذه الهجمة عن ضربة جزاء أو هدف لما أشار الفار على الحكم بالعودة إليها.    

يذكر أن المباراة انتهت بالتعادل 2-2 ليتأهل الفريقان للدور الثاني بدوري الأبطال بعد أن احتل سان جيرمان صدارة المجموعة الأولى، يليه ريال مدريد في المركز الثاني.

_______________

*حكم دولي سابق

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أصبحت تقنية حكم الفيديو المساعد “فار” الأكثر جدلا في عالم كرة القدم منذ تطبيقها الرسمي لأول مرة بكأس العالم في روسيا 2018، الذي شهد 455 حالة راجعها الفار، منها 20 حالة راجعها الحكام من خلال الشاشة في الملعب أثناء المباريات.

5/12/2018

تعد لمسة اليد إحدى المخالفات التي تعاقب بركلة حرة مباشرة أو ركلة جزاء كما تنص عليها المادة الثانية عشر من قانون كرة القدم “الأخطاء وسوء السلوك”، ولكن نرى في بعض الأحيان الكرة تلمس يد اللاعب ولا يحتسبها الحكم مخالفة، فما تفسير ذلك في قانون كرة القدم؟

21/1/2019

رغم أن الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم من أبرز وأغلى الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا، ورغم أن حكامه هم الأعلى أجرا في أوروبا، فإنه فريد من نوعه حيث يعد الوحيد في هذه الدوريات الذي يستعين بحكام تعدوا سن الخمسين، بل يسند إليهم أقوى المباريات أيضا.

14/3/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة