"أسود يبحث عن التوهج".. بالوتيلي ضحية تصريح عنصري من رئيس ناديه

أثار رئيس نادي بريشيا ماسيمو سيليني جدلا واسعا في إيطاليا، بعد تعليق حمل إشارات عنصرية في حق مهاجم الفريق ماريو بالوتيلي.

والتحق بالوتيلي بنادي بريشيا في الصيف الماضي، سعيا نحو استعادة التألق وطرق أبواب المنتخب الإيطالي مجددا، ولكن المهاجم السابق لعدد من الأندية الأوروبية الكبرى يواجه متاعب متلاحقة.

وقد اضطر بالوتيلي لمغادرة التدريبات قبل أيام بعد طرده من طرف مدرب الفريق الذي اتهمه بعدم العمل بالجدية اللازمة.

وعلى هامش ندوة صحفية عقدها اليوم الاثنين، تحدث رئيس بريتشيا عن وضعية بالوتيلي، وعوضا عن تهدئة الأجواء أثار موجة احتجاجات واسعة بعد تعليق غير متوقع.

فقد قال سيليني ردا على سؤال حول استبعاد المهاجم الإيطالي من المباراة الأخيرة التي خسرها الفريق أمام روما 3-صفر: "ماذا يجري مع بالوتيلي؟ لاعب أسود..  إنه يسعى للتوهج ولكنه يواجه صعوبات".

وشن عدد كبير من المتابعين عبر مواقع التواصل هجوما حادا على سيليني وطالبوه بالاعتذار، ورفع بعضهم مطالب بمعاقبته.

وسارع النادي الإيطالي إلى نشر بيان لاحتواء الوضع، وأكد أن الأمر يتعلق بنكتة أطلقها رئيس النادي من أجل التقليل من الضغوط التي يواجهها بالوتيلي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

يبحث المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي هذا الصيف عن فريق جديد بعد رحيله عن مرسيليا وكان محل اهتمام نادي فلامينغو البرازيلي، ولكن طلبات اللاعب "غريب الأطوار" جعلت إدارة الفريق البرازيلي تصرف النظر عن الإيطالي الدولي.

رد المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي على مشجعي هيلاس فيرونا عقب مزاعم عن توجيههم إساءة عنصرية له عبر تقليد أصوات قردة خلال مباراة في الدوري الإيطالي لكرة القدم الأحد الماضي، بعد أن ذكر رئيس إحدى روابط مشجعي الفريق أن ما حدث جزء من طبيعة الجمهور.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة