بعد تعافيه من أزمة وفاة ابنته.. إنريكي في طريق العودة لتدريب منتخب إسبانيا

VALENCIA, SPAIN - MARCH 23: Luis Enrique, Manager of Spain looks on during the 2020 UEFA European Championships group F qualifying match between Spain and Norway at Estadio Mestalla on March 23, 2019 in Valencia, Spain. (Photo by Denis Doyle/Getty Images)

ذكرت تقارير إعلامية إسبانية عديدة أمس الاثنين أن روبرت مورينو مدرب إسبانيا الحالي سيفقد منصبه بعد الفوز بخماسية على رومانيا، في ختام تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020 لكرة القدم.

وقالت صحيفة "إلموندو" إن لويس إنريكي مدرب إسبانيا السابق سيعود إلى المنصب بعد خمسة أشهر من استقالته بسبب مرض ابنته تشانا.

ولم يرد الاتحاد الإسباني لكرة القدم على طلب للتعليق بشأن مستقبل مورينو لكنه أعلن أن رئيسه لويس روبياليس ومديره الرياضي خوسيه فرانسيسكو مولينا سيعقدان مؤتمرا صحفيا يوم الثلاثاء.

ورفض مورينو -الذي كان يعمل مساعدا للمدرب لويس إنريكي منذ فترة طويلة وخلفه بالمنصب في يونيو/حزيران- الحديث في المؤتمر الصحفي المعتاد بعد الفوز على رومانيا أو الحديث إلى وسائل الإعلام بينما ذكرت إلموندو أنه ودع اللاعبين عقب المباراة بالدموع.

undefined

وفاز مورينو في أربع من ست مباريات بعد توليه تدريب إسبانيا بشكل رسمي وتعادل مرتين، كما ضمن الفريق التأهل لبطولة أوروبا 2020 الشهر الماضي عقب التعادل خارج الأرض 1-1 مع السويد.

وفاز "لاروخا" في مبارياته الثلاث أيضا تحت قيادة مورينو عندما تولى المسؤولية بشكل مؤقت بين مارس/آذار ويونيو/حزيران بعد حصول إنريكي على إجازة.

وأنهى منتخب إسبانيا التصفيات في صدارة المجموعة السادسة بـ26 نقطة من عشر مباريات.

وكان إنريكي ضحى بتدريب منتخب بلاده ليقضي وقتا أطول مع ابنته التي خسرت صراعا ضد سرطان العظام استمر خمسة أشهر فقط وتوفيت في أغسطس/آب عن تسع سنوات.

المصدر : وكالات