صلاح وحكيمي وزياش.. ليلة تألق العرب في دوري الأبطال

مباريات المرحلة الثانية من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا أمس لن ينساها عشاق الساحرة المستديرة في العالم العربي، بعد تألق لافت للنجوم العرب الذين غزوا المسابقة الأوروبية الأم بأهدافهم وتمريراتهم وأدائهم.

– محمد صلاح: أفضل لاعب في أفريقيا الموسم الماضي، كان على موعد مع مصالحة جماهيره والعودة لهز الشباك مجددا بعد فترة ابتعد فيها عن التسجيل، ولعب النجم المصري دور المنقذ لفريقه ليفربول بإجهاضه "ثورة" الضيف سالزبورغ النمساوي، إذ سجل الهدفين الثالث والرابع (هدف الحسم) في المباراة التي انتهت بفوز أصحاب الأرض 4-3.

– أشرف حكمي: رغم أن النجم المغربي الشاب المعار من ريال مدريد إلى دورتموند يلعب بمركز الظهير الأيمن لكنه أمس قدم نفسه في مواجهة فريقه ضد سلافيا براغ كلاعب متكامل، يدافع ويهاجم ويمرر والأهم أنه سجل هدفي الفوز لفريقه في المباراة بمهارة كبيرة وحس تهديفي عال.

– حكيم زياش: النجم المغربي كان أبرز المساهمين في وصول فريقه أياكس أمستردام إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال الموسم الماضي، وكان ينتظر أن ينتقل لأحد كبار أوروبا لكن الأمور لم تتم، أمس سجل هدفه السادس للفريق الهولندي في مختلف المسابقات، بتسديدة صاروخية انفجرت بمرمى ضيفه فالنسيا في المباراة التي انتهت بثلاثية نظيفة لأياكس.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

رغم تألق النجم المغربي حكيم زياش مع فريق أياكس أمستردام الهولندي، ومساهمته في وصول الفريق لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا بعد تخطي ريال مدريد ويوفنتوس، فإنه فشل في اللحاق بنجوم فريقه الذين احترفوا بالأندية الكبرى، مما يطرح العديد من علامات الاستفهام حول سبب ذلك.

تقمص النجم المغربي أشرف حكيمي دور البطولة وقاد فريقه بوروسيا دورتموند الألماني لانتصاره الأول بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بهدفين نظيفين سجلهما في مرمى مضيفه سلافيا براغ التشيكي اليوم الأربعاء بالجولة الثانية بالمجموعة السادسة.

فرّط ليفربول الإنجليزي حامل اللقب في تقدمه بثلاثية نظيفة على مضيفه سالزبورغ النمساوي، غير أن النجم المصري محمد صلاح أنقذه بتسجيل هدف الفوز 4-3 الأربعاء في الجولة الثانية من المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة