ثمانية أشياء لا تعلمها عن مبابي

النجم الفرنسي كليان مبابي أغلى لاعب في العالم، وصاحب ثاني أعلى صفقة انتقال في تاريخ كرة القدم من موناكو إلى باريس سان جيرمان، ولديه أمور لا يعلمها كثيرون.

فالهداف الشاب (21 عاما) في 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل، تبلغ قيمته السوقية مئتي مليون يورو، وانتقل من موناكو إلى "بي أس جي" موسم 2017-2018 مقابل 180 مليون يورو.

وفي هذا التقرير نقدم أبرز ثمانية أشياء غير متداولة عن الموهبة الشابة، وأصغر ثاني شاب في التاريخ يسجل في نهائي كأس العالم بعد الأسطورة البرازيلية بيليه:

1- كان قريبا من أن يُطرد من المدرسة لأنه كان دائم الهروب من الدروس والذهاب للعب كرة القدم، ورغم أنه لطيف ومعطاء فإنه لا يحب التركيز. مبابي تخرج من المدرسة عام 2016 أي قبل عامين من فوزه بلقب كأس العالم بروسيا مع منتخب بلاده.

2- مشجع لريال مدريد وعاشق للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو.

3- قادم من عائلة رياضية؛ فوالده كاميروني الأصل كان لاعب كرة قدم سابق، ووالدته جزائرية الأصل وتدعى فايزة العماري كانت لاعبة كرة يد محترفة، وشقيقه كان لاعبا محترفا في الدوري الفرنسي، وشقيقه الصغير يلعب في الفئات العمرية للفريق الباريسي.

4- في حديث لصحيفة "ليكيب" الفرنسية قبل سنوات، كشف أفضل لاعب شاب في مونديال روسيا عن أنه ليس هو من اخترع طريقة احتفاله بالأهداف، بل شقيقه الأصغر إيسان -المهووس "بالبلاي ستيشن"- الذي كان يحتفل بعد كل فوز يحققه على كيليان في لعبة كرة القدم.

5- كان قريبا من الانضمام لتشلسي عام 2011، وشارك في تجربة أولى معه، وخاض مباراة بقميصه، وفاز وقتها بثمانية أهداف نظيفة، وعندما طلب "البلوز" أن يخوض مبابي تجربة ثانية رفضت والدته، وهناك فرق لاحقته عندما كان شابا كريال مدريد وأرسنال وفالنسيا.

6- تبرع بكل دخله من مشاركته في مونديال روسيا للجمعيات الخيرية؛ فاللاعب الذي بلغ راتبه السنوي العام الماضي 17.3 مليون يورو، تقاضى 22 ألف دولار عن كل مباراة لعبها و330 ألف دولار مكافآت، منحها لجمعية تعنى بذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة.

7- لديه الكثير من الأسماء المستعارة، بينها "دوناتيلو" (أحد أعضاء "سلاحف النينجا") لأن هناك شبها بينهما. و"37″ لأنه ركض 37 كيلومترا في الساعة ضد الأرجنتين في ثمن نهائي مونديال روسيا، وانتهت المباراة وقتها 4-3، وسجل فيها هدفين. ويطلق عليه أنطوان غريزمان زميله في المنتخب لقب "كيكي"، ونيمار زميله في سان جيرمان يسميه "الفتى الذهبي".

8- أصغر لاعب ظهر بقميص موناكو في سن 16 عاما متفوقا على تيري هنري الأسطورة السابق لفريق العاصمة الفرنسية.

المصدر : الصحافة الفرنسية + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قال رئيس نادي باريس سان جيرمان ناصر الخليفي إن النجم الفرنسي كليان مبابي سيبقى مع الفريق في الموسم المقبل ولن يرحل إلى أي ناد آخر، وأكد أن المهاجم البرازيلي نيمار اختار بكامل إرادته التوقيع مع النادي الباريسي.

17/6/2019

أعلن باريس سان جيرمان الفرنسي الاثنين غياب مهاجميه كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني لما بين ثلاثة وأربعة أسابيع، غداة تعرضهما للإصابة خلال المباراة التي جمعت فريقهما بتولوز في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

26/8/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة