هازارد.. بطل منقذ أم سبب آخر لمحنة ريال مدريد؟

Real Madrid vs Granada: La Liga- - MADRID, SPAIN - OCTOBER 05: Eden Hazard (C) of Real Madrid vies for the ball against German Sanchez (L) and Victor Diaz (R) of Granada during the La Liga match between Real Madrid CF vs Granada FC at the Santiago Bernabeu stadium in Madrid on October 05, 2019.

تترقب جماهير ريال مدريد المواجهة الحاسمة بدوري أبطال أوروبا أمام غلطة سراي التركي مساء اليوم الثلاثاء، وتترقب مساهمة حاسمة من النجم البلجيكي إيدين هازارد في إنقاذ النادي الملكي من الورطة التي هو فيها.

ويقبع ريال مدريد في المركز الأخير للمجموعة الأولى بعد خسارة من باريس جيرمان الفرنسي وتعادل أمام ضيفه جنت البلجيكي، ولا يملك الفريق خيارا سوى الفوز سهرة اليوم للبقاء في سباق التأهل إلى الدور المقبل من دون الدخول في حسابات معقدة.

وغاب هازارد عن المواجهة الأخيرة لريال مدريد التي انتهت بالخسارة من مايوركا في الدوري الإسباني بسبب انشغاله باستقبال مولوده الرابع.

وسيكون النجم البلجيكي سهرة اليوم أمام أصعب اختبار منذ التحاقه بالنادي الملكي الصيف الماضي في صفقة قدرت بنحو 120 مليون يورو.

وفشل اللاعب القادم من تشلسي الإنجليزي في تقديم أداء يرقى لتطلعات جماهير ريال مدريد، وسجل هدفا وحيدا منذ انطلاق الموسم لم يكن كافيا لوقف الانتقادات التي لاحقته.

وسيكون هازارد أمام فرصة لفتح صفحة جديدة مع مشجعي النادي الملكي، وذلك عبر الظهور بشكل حاسم في مواجهة غلطة سراي وإهداء الفوز إلى الفريق الذي يتطلع للخروج من النفق واستعادة التألق في المسابقة المفضلة لريال مدريد صاحب الرقم القياسي في الألقاب بـ13 تتويجا.

المصدر : مواقع إلكترونية