فرنس فوتبول تعتذر لإنييستا

تلقى أندريس إنييستا لاعب وسط برشلونة اعتذارا من مجلة "فرانس فوتبول" لأنه لم يحصل قط على جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم. 

وتثير الجائزة المرموقة التي تمنح لأفضل لاعب في العالم سنويا جدلا لا ينتهي بين جماهير ونقاد كرة القدم كل عام. 

ونشرت المجلة الرياضية الأسبوعية الفرنسية الثلاثاء مقالا لتكريم اللاعب الدولي الإسباني الذي يتوقع أن يعلن هذا الأسبوع مغادرته برشلونة بعد 16 عاما عامرة بالبطولات للانتقال إلى الدوري الصيني. 

وأثنى المقال على أسلوب إنييستا في اللعب وتأثيره الإيجابي على زملائه في الفريق، ومن بينهم ليونيل ميسي، وتضمن الأسف على أن إنييستا لم يفز من قبل بهذه الجائزة التي تناوب على الفوز بها ميسي وكريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد منذ 2008. 

وكتب باسكال فيري رئيس تحرير المجلة "من بين كل الأسماء التي لم تفز بالجائزة من المؤلم أن يغيب هو بالتحديد عن التتويج بها إلا لو أتيحت له فرصة المشاركة بكأس العالم في روسيا هذا العام لتصحيح هذا الوضع الغريب الذي تسبب فيه نظام التصويت". 

وكان إنييستا من بين المرشحين للفوز بالجائزة في 2010 بعد أن فاز مع منتخب بلاده إسبانيا بكأس العالم محرزا هدف الفوز الوحيد في المباراة النهائية أمام هولندا، لكنه احتل المركز الثاني بعد ليونيل ميسي. 

وفي 2012 فاز ميسي أيضا بالجائزة، بينما حل إنييستا ثالثا رغم أنه توج بلقب أفضل لاعب في بطولة أوروبا التي فازت بها إسبانيا في العام نفسه. 

وأسست فرانس فوتبول الجائزة في 1956. وكان الفائز في معظم الأعوام يختار عبر تصويت لجنة تضم مجموعة من الصحفيين العالميين.

لكن في الفترة التي اندمجت فيها جائزة الكرة الذهبية مع جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم بين 2009 و2015 كان الاختيار يتم من خلال قائد ومدرب كل منتخب من الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

2018 أحد أفضل الأعوام التي يمر فيها برشلونة على صعيد الثبات الكروي والهدوء بغرفة الملابس والواقعية بالملعب، ولكن احتمال رحيل القائد أندريس إنييستا صيف العام الجاري إلى الصين قد ينغص أفراح “كامب نو”.

22/3/2018
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة