صلاح يغتال أحلام سيتي ويقود ليفربول لنصف النهائي

حجز فريق ليفربول الإنجليزي مقعده في المربع الذهبي لدوري أبطال أوروبا، بعدما كرر فوزه على مضيفه مانشستر سيتي وتغلب عليه 2-1 الثلاثاء في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا.     

وتقدم البرازيلي جابريل جيسوس بهدف لسيتي بعد مرور دقيقتين فقط من بداية المباراة، لكن النجم المصري محمد صلاح -العائد من الإصابة- أدرك التعادل لليفربول في الدقيقة 56، قبل أن يؤكد البرازيلي روبرتو فيرمينو فوز ليفربول بهدف ثان في الدقيقة 77.     

وحسم ليفربول مباراة الذهاب على ملعبه بثلاثة أهداف دون رد ليتفوق في مجموع اللقاءين بنتيجة 5-1.     

وسيطر سيتي على مجريات اللعب بشكل كامل في الشوط الأول، وكان بمقدوره تسجيل العديد والعديد من الأهداف، ولكن سوء الحظ لازم الفريق في الكثير من الكرات، كما ألغى الحكم هدفا للفريق في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول بداعي تسلل ليروي ساني.     

وتغيرت الأمور كثيرا في أول ربع ساعة من الشوط الثاني، حيث تحسن أداء ليفربول بشكل ملحوظ، وتمكن من مجاراة أصحاب الأرض، وتسجيل هدف التعادل، قبل أن يتكفل فيرمينو بهدف الفوز الذي جاء على عكس سير المباراة تماما.     

وتأهل ليفربول للمربع الذهبي للبطولة الأوروبية لأول مرة منذ عشرة أعوام، إذ إن آخر مرة وصل فيها الفريق لهذه المرحلة كانت في موسم 2007-2008 عندما خسر على يد تشلسي.     

وتعرض سيتي بذلك للهزيمة الثالثة على التوالي؛ فبجانب هزيمته أمام ليفربول في مباراة الذهاب، خسر سيتي أمام مانشستر يونايتد في مباراة  الديربي التي جمعت بينهما السبت الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدفين.     

وبات سيتي قاب قوسين أو أدنى من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يبقى هو الأمل الأخير للفريق في الموسم الحالي، بعد الخروج من دوري الأبطال وكأس الاتحاد، لكن الفريق تمكن من التتويج بلقب كأس رابطة المحترفين في فبراير/شباط الماضي على حساب أرسنال.  

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

رغم هزيمته الثقيلة 1-4 ذهابا على ملعب "كامب نو" في برشلونة، سيكون لدى روما ما يسعى لتحقيقه في مباراة الإياب اليوم على ملعبه أمام برشلونة في إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ألقى أوسيبيو دي فرانشيسكو مدرب روما باللوم على قرارات الحكم والحظ في هزيمة فريقه أمس 4-1 أمام برشلونة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إذ اهتزت شباكه بهدفين عكسيين بالإضافة إلى عدم احتساب ركلتي جزاء لصالحه.

يتوقع معظم خبراء ومحللي كرة القدم أن تتأهل فرق ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونيخ وليفربول إلى المربع الذهبي، غير أن هناك حذرا بين هؤلاء الخبراء في تأكيد مسألة حسم تأهل "الردز"، وأبقوا احتمال أن يحقق مانشستر سيتي "ريمونتادا" على ملعبه.

وجد مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان نفسه عاجزا عن تفسير تراجع أداء فريقه في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم على عكس مستواه القوي في دوري أبطال أوروبا قبل مواجهة يوفنتوس في إياب دور الثمانية من البطولة الأربعاء.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة