أوبرا وينفري تسدي النصائح إلى ميسي

النجمة الإعلامية أوبرا وينفري تسدي النصائح إلى الأسطورة الأرجنتينية ليونيل ميسي، هذا ما أكدته تقارير صحفية، في ظل توقعات بتألق الفائز بخمس كرات ذهبية مع منتخب بلاده في كأس العالم 2018. فما هي نصائح وينفري إلى ميسي؟ 

منذ سنوات يعلو اسم الأسطورة الأرجنتينية بقوة في ملعب "كامب نو" قلعة الفريق الكتالوني (برشلونة) فقد تعودت الجماهير على مراوغات ميسي الخيالية وأهدافه التي يُحرزها غالباً من أنصاف الفرص في عالم الساحرة المستديرة. 

ويتمتع "البرغوث" بشعبية جارفة لدى الكثير في مناطق متفرقة من العالم، حيث أصبح اسم "ميسي" مُرادفا للتميز والنجاح داخل عالم الرياضة وخارجه. ويبدو أن قائمة المعجبين بالنجم الأرجنتيني تزداد مع مرور الوقت. 

وفي هذا الصدد، ذكر موقع جريدة "ذا صن" أن نجمة الإعلام الأميركي وينفري وجهت رسالة شخصية إلى ميسي قبل انطلاق نهائيات المونديال التي ستحتضنها روسيا صيف هذه السنة. 

وأشار الموقع البريطاني إلى أن وينفري طالبت ميسي بالكفاح من أجل رفع كأس العالم التي تنقص خزائن ألقاب اللاعب الكثيرة، وقالت وينفري (64 عاما) "ميسي أنت تعرف هذا مُسبقا، اذهب عميقا". وأضافت ".. وستجد القوة داخل نفسك.. ميسي كن محاربا".

وفي سياق ذي شأن، أكد نفس المصدر أن نجمة هوليود "ريس ويذرسون" الفائزة بجائزة أوسكار اعترفت بأن ابنها من أشد المعجبين بنجم الفريق الإسباني العملاق، وقالت "ميسي هو اللاعب المُفضل لدى ابني حيث يمتلك كل قمصانه". 

وأوضحت "ذا صن" أن ميسي الآن مع المنتخب حيث سيلاقي غدا الجمعة نظيره الإيطالي برسم الاستعدادات لبطولة كأس العالم. 

يُشار إلى ميسي يُقدم هذا الموسم أداء قويا رفقة متصدر الدوري، إذ يتصدر هدافي "الليغا" برصيد 25 هدفا، في ظل توقعات بتحقيق الفريق الكتالوني الثلاثية مع المدرب الإسباني الهادئ أرنستو فالفيردي.

المصدر : دويتشه فيلله

حول هذه القصة

اعترف النجم الأرجنتيني لنادي برشلونة ليونيل ميسي بأنه عدل من أسلوب لعبه خلال الفترة الأخيرة وابتعد عن الأدوار التي كان يقوم بها خلال سنواته الماضية مع النادي الكتالوني.

بينما يكافح ستوك سيتي للهروب من شبح الهبوط من الدوري الإنجليزي لكرة القدم (بريميرليغ) ذكرت تقارير صحفية أن نجم برشلونة ليونيل ميسي سجل لوحده مع الفريق الكتالوني أكثر مما أحرزه ستوك سيتي بالعقد الأخير.

في السنوات القليلة الماضية، كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يعاني من مشكلة التقيؤ التي كان المشاهد الرياضي شاهدا عليها في بعض مباريات فريقه برشلونة أو منتخب بلاده.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة