مغامرة سباليتي تؤتي ثمارها

كاراموه سجل هدفا وأهدى فوزا ثمينا لإنتر ميلان (غيتي)
كاراموه سجل هدفا وأهدى فوزا ثمينا لإنتر ميلان (غيتي)

نجح مدرب إنتر ميلان الإيطالي لوتشيانو سباليتي في رهانه على اللاعب الشاب يان كاراموه ومنحه فرصة المشاركة لأول مرة في التشكيلة الأساسية للفريق بدوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم، بعدما أحرز اللاعب الفرنسي هدف الفوز ضد بولونيا ليضع حدا لشهرين بدون أي انتصار.

ولعب كاراموه (19 عاما) أربع مباريات في الدوري بإجمالي 58 دقيقة منذ انضمامه على سبيل الإعارة من كان في بداية الموسم، وشارك على حساب الإيطالي أنطونيو كاندريفا لاعب صاحب الخبرة الكبيرة.

ورد اللاعب الجميل لسباليتي بهدف مذهل بتسديدة بعيدة المدى ليقود الإنتر إلى الفوز 2-1 ويجنبه رقما سلبيا بعدم الفوز في تسع مباريات متتالية في الدوري.

لكن المدرب حليق الرأس لم يكن سخيا في مدحه، وقال "قدم أداء جيدا لكنه ارتكب بعض الأخطاء. تصبح الأمور صعبة علينا عندما نفقد الكرة.. يفقد (كاراموه) الثقة بسهولة لكن في بعض الأحيان يكون متألقا. إنه بحاجة لمواصلة التطور واكتساب خبرة أكبر".

وأشار سباليتي إلى أن مارسيلو بروزوفيتش يمكن أن يفقد مكانه في الفريق بعد تصفيقه بسخرية للجماهير التي أطلقت صيحات الاستهجان ضده عند استبداله.

وقال "المدرب والنادي يجب أن يتأكدا من احترام اللوائح.. سأشاهد الواقعة مرة أخرى. هو رد على صيحات الاستهجان بالتصفيق لذا ربما لم يكن مثيرا للجدل. لكني لن أعاقبه بسبب هذه الواقعة بل
لعدم احترام اللوائح".

وبهذا الفوز ارتقى إنتر إلى المركز الثالث برصيد 48 نقطة ليبقى في سباق المنافسة على بطاقة التأهل لدوري أبطال أوروبا وإنهاء غيابه عن المسابقة القارية المستمر منذ ستة مواسم.

وقال سباليتي "نحن بحاجة لقلب الأمور بعد فترة من الأزمات ومواصلة طريقنا نحو دوري الأبطال.. عليّ أيضا تقديم الأفضل كمدرب لأننا لو كنا نلعب بشكل جيد من قبل ونشعر بالإرهاق الآن فأنا من عليه مراقبة هذا الأمر".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تناولت الصحف الإيطالية الصادرة اليوم الأربعاء بالتحليل التصريحات العنيفة التي أدلى بها لوسيانو سباليتي المدير الفني لإنتر ميلان ضد إدارة النادي والتي أثارت الكثير من اللغط حول العلاقة بين الطرفين.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة