ذكرى سيئة يحملها خيتافي من ميسي

عندما يحل اليوم خيتافي ضيفا على برشلونة في الأسبوع 23 من الدوري الإسباني لكرة القدم، سيحمل معه ذكرى سيئة عمرها 11 عاما.

وهذه الذكرى هي الهدف الشهير و"المارادوني" الذي سجله النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي واحتل صدارة العناوين في اليوم التالي، عندما كان عمره 19عاما.

وتسلم "البرغوث" الكرة قبل منتصف الملعب، وتخطى خمسة لاعبين وحارس المرمى، وسجل هدفا أعلن وقتها عن ظهور أسطورة كروية في عالم المستديرة الساحرة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

تصدّر الفوز الذي حققه برشلونة على فالنسيا في ذهاب نصف نهائي كأس الملك عناوين الصحافة الإسبانية الصادرة هذا الصباح، التي أولت اهتماما أيضا باستعدادات ريال مدريد لمواجهة ليفانتي في الليغا.

غاب اسم ليونيل ميسي عن قائمة اللاعبين العشرين الأكثر نجاحا في تسديد ركلات حرة بأوروبا، رغم أنه من أفضل من يسجلون من ركلات بعيدة وصعبة في العالم.

لطالما نجح النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في قيادة فريقه إلى الفوز واعتلاء منصات التتويج محليا وقاريا. لكن هناك عدة محطات كروية تجرع فيها “البرغوث” مرارة الهزيمة.

يبدو أن البلجيكي كيفن دي بروين، نجم مانشستر سيتي، قادم بقوة ليكون خليفة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو كأحد أفضل اللاعبين في العالم، وسيكون منافسا جديا لنيمار على الكرة الذهبية المرموقة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة