سترلينغ يفضح عنصرية الصحف في بريطانيا

LONDON, ENGLAND - DECEMBER 08: Raheem Sterling of Manchester City is challenged by Mateo Kovacic of Chelsea during the Premier League match between Chelsea FC and Manchester City at Stamford Bridge on December 8, 2018 in London, United Kingdom. (Photo by Clive Rose/Getty Images)
هاجم نجم مانشستر سيتي رحيم سترلينغ الصحف البريطانية، واتهمها باعتماد خطاب يذكي العنصرية ضد اللاعبين من أصحاب البشرة السوداء.

وتعرض سترلينغ خلال مشاركته أمس في مباراة تشلسي بلمعب ستامفورد بريدج في لندن إلى هتافات عنصرية حين توجه لمنطقة قريبة من المدرجات لاستعادة الكرة تحضيرا لتنفيذ ضربة تماس.

وقالت وسائل إعلام إن الجماهير التي كانت قريبة من اللاعب أطلقت صيحات الاستهجان، وسُمعت كلمات نابية أطلقها أحد المشجعين تجاه المهاجم الإنجليزي.

وردا على الحادث، كتب سترليغ منشورا عبر حسابه في موقع إنستغرام اليوم الأحد أكد من خلاله أنه لم يتفاجأ بتصرف هؤلاء المشجعين، واستدل بردة فعله والابتسامة التي ارتسمت على وجهه عقب الحادث.

View this post on Instagram

Good morning I just want to say , I am not normally the person to talk a lot but when I think I need my point to heard I will speak up. Regarding what was said at the Chelsea game as you can see by my reaction I just had to laugh because I don’t expect no better. For example you have two young players starting out there careers both play for the same team, both have done the right thing. Which is buy a new house for there mothers who have put in a lot of time and love into helping them get where they are, but look how the news papers get there message across for the young black player and then for the young white payer. I think this in unacceptable both innocent have not done a thing wrong but just by the way it has been worded. This young black kid is looked at in a bad light. Which helps fuel racism an aggressive behaviour, so for all the news papers that don’t understand why people are racist in this day and age all i have to say is have a second thought about fair publicity an give all players an equal chance.

A post shared by Raheem Sterling x 😇 (@sterling7) on



واستغل سترلينغ الفرصة ليهاجم الصحف بشأن طريقة تناولها الأخبار المتعلقة باللاعبين السود، وقدم نموذجا من صحيفة ديلي ميل.

وقال المهاجم الدولي الإنجليزي إن الصحيفة غطت خبرا يتناول معلومة متشابهة للاعبين أحدهما أبيض والآخر أسود بطريقتين متباينتين.

واكتفت الصحيفة في خبر عن اللاعب فيل فودين بالإشارة إلى أنه اشترى منزلا لوالدته بأكثر من 2.2 مليون يورو، في حين عنونت خبرا مشابها للاعب توسين أدارابيويو صاحب البشرة السوداء بالإشارة إلى أنه أنفق الملايين لشراء منزل فخم رغم أنه لم يلعب أي مباراة أساسيا ويحصل على 25 ألف جنيه إسترليني أسبوعيا.

واعتبر سترلينغ أن طريقة تعامل الصحف مع أخبار اللاعبين السود تغذي العنصرية والتصرفات العدوانية في عالم كرة القدم.

وأعلنت الشرطة فتح تحقيق في حادث تعرض سترلينغ لهتافات عنصرية، وتعهد نادي تشلسي بالتحري عن المتورطين ومعاقبتهم في حال إدانتهم بالحرمان من دخول الملعب مدى الحياة.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة