سولاري والسير على خطى زميله زيدان

epa07131040 (FILE) - Real Madrid's Zinedine Zidane (R) lifts team-mate Santiago Solari after the team defeated Bayer Leverkusen in the Champions League final at Hampden Park stadium in Glasgow, 15 May 2002. Solari was appointed on 29 October 2018 as interim replacement of Julen Lopetegui as head coach of Real Madrid. Lopetegu was sacked following the team's defeat against Barcelona on 28 October. EPA-EFE/Bernd Weissbrod GERMANY OUT GERMANY OUT

كان سانتياغو سولاري زميلا لزين الدين زيدان في ريال مدريد الفائز عام 2002 بلقبه التاسع في دوري أبطال أوروبا بملعب "هامبدن بارك" في أسكتلندا.

ولعب سولاري الكرة إلى روبرتو كارلوس الذي بدوره مررها إلى زيدان، ليسجل الأخير واحدا من أفضل الأهداف في تاريخ البطولة على الإطلاق في المباراة التي فاز بها الريال على باير ليفركوزن 2-1.

وشارك سولاري في احتفالات الريال في فندق هيلتون غلاسكو، والآن يحتاج إلى بعض السحر الذي تمتع به زميله السابق زيدان في دوري أبطال أوروبا.

ويبدو أنه يصعب على أي مدرب أن يخلف زيدان، وكان أول من حاول هو جولين لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه.

وترقى سولاري من تدريب فريق الرديف المنافس بالدرجة الثالثة إلى تدريب الفريق الأول، ويملك أربع مباريات للحصول على فرصة جعل وظيفته دائمة، وفاز فعلا بالمباراة الأولى في مسابقتين مختلفتين.

ولكن بعد الانتصارين على مليلية في كأس إسبانيا، وعلى بلد الوليد في الدوري المحلي، تبقت أمامه مهمة أكثر تعقيدا.

ويتوجه الريال إلى مدينة فوغو لمواجهة فيكتوريا بلزن غدا الأربعاء في دوري أبطال أوروبا.

ويبدو على الورق أن فيكتوريا بلزن هو الأضعف في المجموعة، ولكن ريال مدريد الذي يحتل المركز السادس في الدوري الإسباني بفارق سبع نقاط عن المتصدر، ليس في موقف يجعله يستخف بأي منافس.

وعند سؤال سولاري على كلمة "مؤقت" التي التصقت باسمه الوظيفي، رد قائلا "كلنا عابرون".

ولن يتمكن الريال من حسم تأهله من المجموعة السابعة في مباراة الغد، ولكن الفوز سيجعله يقترب من الصعود إلى ثمن النهائي.

وأصبح سولاري المدرب رقم 13 في عهدي فلورنتينو بيريز الذي تولى رئاسة النادي مرتين سابقتين، والسلطة التنفيذية لا تتساهل رغم البداية الصعبة. وستكون محاكاة زيدان في بطولته المفضلة أمرا جوهريا في الحفاظ على وظيفته.

المصدر : وكالات