السياسة تبعد نجم ليفربول عن فريقه بدوري الأبطال

أعلن المدير الفني لليفربول يورغن كلوب اليوم الاثنين استبعاد المهاجم شيردان شاكيري من قائمة الفريق لمباراته المقررة أمام مضيفه النجم الأحمر الصربي غدا الثلاثاء ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا، تفاديا لاحتمالات توتر الأجواء في المباراة.

وكان شاكيري -المولود في يوغسلافيا لأبوين من كوسوفو وألبانيا– قد أثار غضب المشجعين الصرب خلال مباراة في كأس العالم 2018 بروسيا، عندما احتفل بتسجيل هدف للمنتخب السويسري بطريقة استفزت الجماهير الصربية الحاضرة.

وكان شاكيري قد احتفل بطريقة تتمثل في وضع اليدين متشابكتين بإصبعي الإبهام، لتمثيل رمز النسر ذي الرأسين، حيث تعد هذه الإيماءة رمزا لشعار الحركة الألبانية ضد صربيا خلال حرب البلقان التي اشتعلت في تسعينيات القرن الماضي.


ولا تعترف صربيا حتى الآن بألبانيا، كما شعرت جماهير صربيا بالغضب إثر وضع شاكيري علم كوسوفو على حذائه.

وقال كلوب في تصريحاته للصحفيين اليوم "لقد سمعنا وقرأنا عن الشائعات والأحاديث المتعلقة بكيفية الاستقبال المحتمل لشاكيري، ورغم أننا لا نعرف ما سيحدث، نود الذهاب إلى هناك بكامل تركيزنا على كرة القدم، ولا نود الانشغال بأي شيء آخر".

وأكد المدرب الألماني أن ليفربول ليس لديه أي رسالة سياسية يود توجيهها، وقال "نحن حريصون على أن نحظى بالاحترام، وحريصون على تفادي أي انحرافات تؤثر سلبا على التركيز في المباراة التي تحمل أهمية كبيرة من حيث كرة القدم فقط".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال يورغن كلوب مدرب ليفربول المنافس بالدوري الإنجليزي إن "الحالة الابداعية" كادت تكلف فريقه، وذلك بعدما هدد كارديف سيتي المتواضع مرمى أصحاب الأرض قبل أن ينتفض النجم العربي صلاح وزملاؤه ويفوزوا أمس السبت 4-1 على ملعب "أنفيلد".

بعد عودته للتألق في آخر مباراتين لليفربول والتسجيل في بطولتي دوري الأبطال والدوري الإنجليزي الممتاز ليصبح أسرع لاعب في تاريخ "الريدز" يصل لخمسين هدفا، يبدو أن النجم المصري محمد صلاح يستمتع بوقته عبر نشره صورا على حسابه الرسمي بتويتر.

شهدت قمة أرسنال وليفربول السبت في المرحلة 11 من الدوري الإنجليزي الممتاز مشاركة ستة لاعبين مسلمين، في حدث فريد لا يتكرر كثيرا في الملاعب الأوروبية.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة