إنذار فرنسي لغوارديولا.. طريق أوروبا ليس مفروشا بالورود

يأكل مانشستر سيتي الأخضر واليابس في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن مدربه الإسباني بيب غوارديولا اعترف أن فريقه ربما ما زال أمامه طريق طويل إذا أراد حصد لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم لأول مرة.

وعدل سيتي تأخره مرتين ليتعادل 2-2 مع مستضيفه أولمبيك ليون أمس الثلاثاء ضمن الجولة الخامسة لدوري أبطال أوروبا.

ووجد بطل إنجلترا نفسه في موقف صعب أمام الفريق الوحيد الذي تغلب عليه هذا الموسم عندما انتصر الفريق الفرنسي 2-1 بملعب الاتحاد في افتتاح المجموعة السادسة في سبتمبر/أيلول الماضي.

ورغم تأهل مانشستر سيتي إلى الدور ثمن النهائي للموسم السابع على التوالي، فإن غوارديولا اعترف أن فريقه يواجه مهمة أصعب في أوروبا عنها في البطولات المحلية.

وقال "دوري الأبطال أوضح لي مرة أخرى أنه بطولة مختلفة. اللاعبون أفضل، وهنا عندما تضغط لا يفقد المنافس الكرة.. عندما تتحدث الجماهير عن سهولة دوري الأبطال لا يمكن تخيل مدى ارتباكهم بشأن ذلك. سنكون في البطولة في فبراير/شباط المقبل، وهذه أنباء جيدة لسيتي".

ونال سيتي لقب الدوري الممتاز في الموسم الماضي عندما حصد 100 نقطة، وهو رقم قياسي، وأحرز أكثر من 100 هدف لكنه ودّع دوري الأبطال من الدور ربع النهائي أمام ليفربول.

ويجب على سيتي تفادي الهزيمة أمام هوفنهايم الشهر المقبل لضمان صدارة المجموعة السادسة، والحصول على قرعة أسهل عندما تنطلق أدوار خروج المغلوب.

لكن غوارديولا يشعر براحة بتوجيه الأولوية نحو البطولات المحلية، وقال "أظهرنا شخصيتنا وحصلنا على نقطة واحدة التي كنا نحتاجها. التأهل للدور المقبل يعني أننا نستطيع التركيز على الدوري الممتاز وبطولتي الكأس المحليتين، والاستعداد (لأدوار خروج المغلوب) في فبراير/شباط".

وبينما كان سيتي ضيفا في فرنسا، كُشف الستار عن منافسه في الدور ربع النهائي بكأس رابطة الأندية الإنجليزية عندما انتصر ليستر سيتي على ساوثامبتون بركلات الترجيح. وسيحل سيتي ضيفا على ليستر يوم 18 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تأهلت فرق ريال مدريد وروما من المجموعة السابعة ويوفنتوس ومانشستر يونايتد من المجموعة الثامنة ومانشستر سيتي من المجموعة السادسة وبايرن ميونيخ وأياكس أمستردام من المجموعة الخامسة إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بكرة القدم.

اعتذر مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ للحكم المجري فيكتور كاساي، بعد حصوله على ركلة جزاء هزلية لم يحدث فيها أي تدخل أو احتكاك، خلال الفوز 6-صفر على شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة