صانع ملحمة ليستر سيتي يعود إلى البريميرليغ

قرر نادي فولهام المتعثر في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم التخلي عن مدربه سلافيشا يوكانوفيتش والتعاقد مع الإيطالي كلاوديو رانييري.

وقاد الصربي يوكانوفيتش فولهام للصعود إلى الدوري الممتاز عبر جولة فاصلة الموسم الماضي، لكن النادي اللندني بدأ الموسم بصورة سيئة رغم دعم صفوفه بصفقات بأكثر من مئة مليون يورو، ويتذيل الترتيب بفوز وحيد وخمس نقاط في 12 مباراة.

وقال رئيس "فولهام" شاهد خان إنه اتخذ القرار على مضض لكنه شعر بضرورة إجراء تغيير.

وأضاف في بيان "لم أكن أتوقع إعلان شيء يخص سلافيشا، وكنت أتمنى ألا تحتم الظروف ذلك، لكن مشوارنا هذا الموسم أدى لاتخاذي ما أعرف أنه القرار الصحيح في الوقت المناسب للاعبين والنادي والجماهير".

وسيخوض رانييري تجربة جديدة في الدوري الإنجليزي بعد مساهمته في تحقيق إنجاز تاريخي لنادي ليستر سيتي الذي توج بالدوري عام 2016.

وعمل المدرب الإيطالي البالغ من العمر 67 عاما مع فالنسيا وأتلتيكو مدريد في إسبانيا ويوفنتوس وروما وإنتر ميلان في إيطاليا، كما أمضى أربع سنوات في قيادة تشلسي جار فولهام في غرب لندن.

وقال خان "إجراء تغيير بدون الحصول على الأجوبة المناسبة أو وجود خطة لمدرب بديل لم يكن خيارا مطروحا، لذلك فإن وجود مدرب بحجم كلاوديو متاحا من أجل قبول التحدي كان شيئا مريحا، لكن الأهم أنه كان لا غنى عنه.. لا توجد مخاطرة مع كلاوديو، وهذا بالتحديد ما نحتاجه في فولهام في هذه اللحظة".

وتابع "عمله الأخير مع ليستر سيتي يعتبر أسطوريا، ثم بالنظر لخبرة كلاوديو مع تشلسي وأندية كبيرة أخرى في أوروبا سنرى أننا نرحب برجل غير عادي في كرة القدم بنادي فولهام".

ويواجه رانييري مهمة صعبة في إنقاذ موسم فولهام، وتجنب عودة سريعة إلى الدرجة الثانية، لكن المدرب الإيطالي قال إن الفريق اللندني يستطيع تحقيق ما هو أكثر من مجرد تفادي الهبوط.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة