في ديربي مانشستر.. غوارديولا يتفوق على مورينيو مجددا

استعاد مانشستر سيتي صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، التي فقدها لليفربول في وقت سابق اليوم، وذلك بتغلبه اليوم على جاره مانشستر يونايتد في "ديربي مانشستر" 3-1، في المرحلة 12 للمسابقة، التي شهدت أيضا تعادل أرسنال مع ولفرهامبتون 1-1، وفوز ليفربول على فولهام 2-صفر، وتعادل تشلسي مع ضيفه إيفرتون دون أهداف.

وتقدم أصحاب الأرض بهدف سجله ديفيد سيلفا (12)، ثم أضاف سيرجيو أغويرو الهدف الثاني (48)، قبل أن يسجل مانشستر يونايتد هدفه الوحيد عن طريق أنتوني مارسيال (57 من ركلة جزاء)، وتكفل إلكاي غوندوغان بالهدف الثالث للسيتيزنز (86).

وانفرد أغويرو بصدارة هدافي الدوري بثمانية أهداف بفارق هدف أمام إدين هازارد لاعب تشلسي وبيير إيمريك أوباميانغ لاعب أرسنال.

ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 32 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطتين عن ليفربول ملاحقه المباشر، وتوقف رصيد مانشستر يونايتد عند عشرين نقطة في المركز الثامن بفارق الأهداف خلف واتفورد.

يذكر أن هذا اللقاء هو رقم 177 الذي يجمع الفريقين في كافة المسابقات، ويعد هذا الفوز هو 52 لمانشستر سيتي على جاره الذي فاز في 73 مباراة، وتعادلا في 52.

كما شهدت هذه المباراة استمرار تفوق جوسيب غوارديولا على جوزيه مورينيو، حيث حقق فوزه 11 في المواجهات المباشرة التي جمعت بينهما، في حين حقق مورينيو الفوز في خمس مباريات فقط، وتعادلا في ست مباريات.

وفي المباراة الثانية، انتزع أرسنال نقطة ثمينة من ضيفه ولفرهامبتون بعد أن تعادلا 1-1، وتقدم ولفرهامبتون بهدف سجله إيفان كافاليرو (13) وتعادل هنريك مخيتريان للمدفعجية (86).

ورفع أرسنال رصيده إلى 24 نقطة في المركز الخامس، كما رفع ولفرهامبتون رصيده إلى 16 نقطة في المركز 11.

ويعد هذا التعادل هو الثالث على التوالي لأرسنال بعد سبعة انتصارات متتالية في الدوري.

وفي المباراة الثالثة، فاز ليفربول على ضيفه فولهام بهدفين نظيفين سجلهما محمد صلاح (41) وشيردان شاكيري (53).

وفي المباراة الرابعة، أهدر فريق تشلسي نقطتين ثمينتين في صراعه على صدارة الدوري عقب سقوطه في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه إيفرتون، ولاحت للفريقين العديد من الفرص السهلة أمام المرميين لتسجيل الأهداف، لكنهما فشلا في استغلالها.

ورفع تشلسي رصيده إلى 28 نقطة في المركز الثالث بفارق نقطتين خلف ليفربول، صاحب المركز الثاني. في المقابل، رفع إيفرتون رصيده إلى 19 نقطة في المركز التاسع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قرر لاعب مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش عدم وضع شعار زهرة الخشخاش التذكاري خلال القمة أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد المقبل، ودعا الجماهير إلى احترام قراره.

يا لها من طريقة للانتقام والسخرية تلك التي لجأ إليها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو للثأر من جماهير يوفنتوس الإيطالي حين انطلق إلى داخل الملعب محتفلا بهدف مانشستر يونايتد القاتل في المباراة التي جمعت بين الفريقين أول أمس الأربعاء في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا.

اعتذر مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ للحكم المجري فيكتور كاساي، بعد حصوله على ركلة جزاء هزلية لم يحدث فيها أي تدخل أو احتكاك، خلال الفوز 6-صفر على شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة