أصحاب مان سيتي الإماراتيون "خدعوا" اليويفا.. فكيف ستكون العقوبة؟

منصور بن زايد يملك نادي مانشستر سيتي منذ 2008 (غيتي)
منصور بن زايد يملك نادي مانشستر سيتي منذ 2008 (غيتي)

تعود مجددا إلى الواجهة مسألة لوائح اللعب المالي النظيف، والاتهامات الموجهة لملاك فريق مانشستر سيتي الإماراتيين بأنهم "خدعوا" الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بمسألة مصادر التمويل، وسط مطالبات بمنع "السيتيزنز" من اللعب في دوري أبطال أوروبا.

وهذه المرة تطورت المطالبات إلى حشد وتعبئة من كبار أوروبا -كبايرن ميونيخ وريال مدريد وبرشلونة- لمعاقبة الفريق السماوي، بسبب مزاعم بأن مالك النادي الشيخ منصور بن زايد أخفى الملايين من أموال الرعاية للتحايل على قواعد اللعب النظيف، من خلال خداع اليويفا فيما يتعلق بمصادر التمويل.

ويأمل كبار أوروبا في أن يضموا للفريق الساعي لمعاقبة المان سيتي، بوب ودورد نائب رئيس مانشستر يونايتد "ليضرب الغريم التقليدي في المكان الذي يؤذيه"، بحسب صحيفة "صن" البريطانية.

وكانت مجلة دير شبيغل الألمانية قد ذكرت أن الملايين من أموال الرعاية التي سمحت لأبناء غواردويولا بالاقتراب من لوائح اليويفا للعب المالي النظيف، لم تكن من شركات رعاية بل جاءت مباشرة من مالكي النادي في أبو ظبي.

وصدرت دعوات من مسؤولين في الدوري الإسباني لكرة القدم إلى اليويفا لإعادة فتح تحقيق سابق في قضية شهدت التوصل لتسوية وافق عليها المان سيتي في 2014، بوساطة رئيس الاتحاد الدولي للعبة الحالي الأمين العام السابق للاتحاد الأوروبي جياني إنفانتينو، نصت على تغريم السيتي نحو 64 مليون دولار والطلب منه تسمية 21 لاعبا فقط في تشكيلته المشاركة بدوري الأبطال، غير أن الغرامة تم تخفيضها لاحقا.

ونقلت الصن البريطانية عن مصدر رفيع المستوى قوله "لقد طلبنا جميع الوثائق التي نشرتها فوتبول ليكز ودير شبيغل لتقديمها كجزء من هذه القضية.. لقد تلقينا البعض منها بالفعل وأرسلت إلى المحامين. يعتقد المحامون أنه ستكون لدينا قضية قوية".

وأضاف المصدر "إذا كانت هذه الادعاءات صحيحة، فإن مستوى الخداع وكسر القواعد كبير للغاية ولا يمكن تجاهله ببساطة".

وتوقع المصدر ألا يترك اليويفا الأمور تمر دون تحقيق جدي، معتبرا أن هناك الكثير من العقوبات التي يمكن أن يواجهها المان سيتي، بينها "غرامة كبيرة ومنع من التعاقد مع اللاعبين واستبعاد من البطولات الأوروبية".

يذكر أن لوائح اليويفا للعب المالي النظيف، هي قوانين وضعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، لمنع الأندية المحترفة من أن تنفق أكثر مما تكسب، حتى لا تتورط في مشاكل مالية.

المصدر : صن + غارديان

حول هذه القصة

أعلن نادي مانشستر سيتي تجديد تعاقده مع نجم المنتخب الإنجليزي لكرة القدم رحيم سترلينغ لمدة ثلاث سنوات، لينهي الشائعات والتقارير الصحفية التي تحدثت عن إمكانية انتقال اللاعب إلى فريق ريال مدريد الإسباني.

اعتذر مهاجم مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ للحكم المجري فيكتور كاساي، بعد حصوله على ركلة جزاء هزلية لم يحدث فيها أي تدخل أو احتكاك، خلال الفوز 6-صفر على شاختار دونيتسك في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

قرر لاعب مانشستر يونايتد نيمانيا ماتيتش عدم وضع شعار زهرة الخشخاش التذكاري خلال القمة أمام مانشستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأحد المقبل، ودعا الجماهير إلى احترام قراره.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة