بدلا من لوبيتيغي.. لاعبون بالملكي يجب الاستغناء عنهم

خرجت أصوات كثيرة وكتبت مقالات وتحليلات أكثر عن أن إقالة المدير الفني السابق لريال مدريد يولين لوبيتيغي من منصبه لن يعيد الأمور إلى نصابها، لأن المشكلة في اللاعبين وحاجة الفريق للتجديد وضخ دماء جديدة في جسد بطل أوروبا.

وبالتأكيد، فإن الأسماء التي تطرح للتخلي عنها لن تكون مثار إجماع، لأن بعض جماهير الملكي يرى أن بعضهم يمكن أن يبقى ويطور مستواه أو يستعيد مستواه السابق:

– الفرنسي كريم بنزيمة: صاحب الأصول الجزائرية تراجع مستواه بشكل كبير في آخر موسمين، عندما كان بعض الأصوات تطالب بإقالته يأتي الجواب "يقدم دعما كبيرا لرونالدو" فبعد رحيل الدون يجب أن يرحل ويبحث عن تجربة جديدة، وكانت القطرة التي أفاضت الكأس إضاعته لفرصة سهلة في كلاسيكو الأرض عندما كانت النتيجة 2-1 وكانت كفيلة لو سجلت بإعادة المباراة لنقطة الانطلاق.

– الإسباني ماركوس أسنسيو: كان يوصف بأنه نجم الكرة الإسبانية القادم، وصف بأنه صاحب القدم اليسرى الساحرة والتسديدات القوية وساهم مساهمة فعالة في الموسم الماضي بفوز ريال مدريد بلقبه الثالث على التوالي بدوري الأبطال، لكن مستواه تراجع كثيرا هذا الموسم رغم أنه بات أساسيا بعد رحيل رونالدو لكنه لم يقدم الإضافة المطلوبة مسجلا هدفين فقط في 15 مباراة.

– الويلزي غاريث بيل: أغلى لاعب بتاريخ الميرينغي حتى الآن، كان ينظر إليه على أنه البديل المثالي لرونالدو ولكنه ابتلي بالإصابات وبدأ مستواه يتراجع. ونقلت الصحافة الإسبانية أن عدم بيعه كان أبرز أسباب مغادرة زين زيدان، حيث إن رئيس النادي فلورنتينو بيريز رفض بيعه بعد المستوى المميز الذي ظهر عليه في نهائي دوري الأبطال. غير أن بيل ومنذ انتقاله للبرنابيو في 2013 يقدم مستوى متذبذبا ولم يكن على قدر الآمال.

– الألماني توني كروس: أحد أفضل لاعبي خط الوسط في العالم ولكن منذ ما قبل كأس العالم وهو يقدم أداء كارثيا، وهذا ما ظهر في خروج "المانشافت" من دور المجموعات بمونديال روسيا ثم التراجع المخيف في أداء الملكي.

– القائد سيرجيو راموس: يقال إنه أفضل مدافع بالعالم حاليا، لكن أخطاءه الكثيرة جعلت دفاع الريال مشرع وهذا ما حصل بعد تلقي مرمى الملكي خمسة أهداف في الكلاسيكو، وحتى الموسم الماضي تلقى الفريق 44 هدفا، في واحدة من أسوأ النتائج خلال العقد الأخير للملكي و"المطرقة" أحد أهم أسباب هذا التراجع.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

كشفت تقارير إعلامية إسبانية أن المدرب السابق لنادي ريال مدريد جولين لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه قبل يومين، سيحصل على مبلغ يعادل قيمة راتبه المحدد في عقده مع النادي طوال ستة أشهر.

قرر مدرب نادي باريس سان جيرمان توماس توخيل استبعاد نجمه الفرنسي كيليان مبابي من التشكيلة الأساسية خلال مباراة مارسيليا يوم الأحد الماضي، وذلك بسبب مواجهة الكلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد.

بات ريال مدريد على مشارف التأهل للدور ثمن النهائي لكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، عقب فوزه السهل 4-صفر على مضيفه مليلية (الدرجة الثالثة) الأربعاء في ذهاب دور 32 للمسابقة.

بعدما أصبح ثاني أسرع مدرب منذ 1929 تتم إقالته، يبحث ريال مدريد عن بديل للمدير الفني ليولين لوبتيغي الذي أقيل الاثنين من منصبه، ولكن يبدو أن رحلة البحث لبطل أوروبا لن تكون سهلة وخصوصا أن مدربين من الصف الأول رفضوا تولي المهمة في النادي الملكي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة