كوفاتش يواجه لاعبين غاضبين.. بوادر تمرد في بايرن ميونيخ

Soccer Football - Bundesliga - Bayern Munich v Borussia Moenchengladbach - Allianz Arena, Munich, Germany - October 6, 2018 Bayern Munich coach Niko Kovac during the match REUTERS/Andreas Gebert DFL regulations prohibit any use of photographs as image sequences and/or quasi-video

يواجه مدرب بايرن ميونيخ نيكو كوفاتش وضعية صعبة بسبب سلسلة النتائج السلبية للنادي البافاري، والتي باتت تهدد وحدة الفريق في ظل تصاعد خطاب الاحتجاج من داخل غرفة تبديل الملابس.

ويعلم كوفاتش أن فترة توليه تدريب بايرن ميونيخ قد تكون قصيرة إذا فشل في إعادة الفريق إلى السكة، بعد أربع مباريات من دون انتصار في كل المسابقات.

وقال المدرب الكرواتي عقب مشاهدة فريقه يخسر 3-صفر أمام ضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ السبت، "أعلم آلية كرة القدم والدوري الألماني (بوندسليغا). أعلم أن الوقت يمر بشكل مختلف في بايرن ميونيخ".

وزادت النتائج السلبية للفريق خلال الفترة الماضية من الضغوط على كوفاتش (46) الذي لا تحظى خياراته بالإجماع من لاعبي البايرن.

وذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن المهاجم الكولومبي خاميس رودريغيز عبّر عن امتعاضه من استبعاده من التشكيلة الأساسية، وتحدث لزملائه عن رغبته في ترك النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية القادمة.

ووفقا للتقارير الألمانية، فإن عددا من لاعبي البايرن عبروا عن عدم رضاهم على كوفاتش لعدة أسباب، من بينها عدم تحكمه بشكل جيد باللغة الألمانية وحديثه بالكرواتية مع مساعديه.

كما أن اللاعبين يأخذون على المدرب عدم وضوح رؤيته بشأن الخيارات الهجومية للفريق، وذلك خلافا للمدربين السابقين للنادي: بيب غوارديولا ويوب هاينكس.

وتتسبب سياسة المداورة التي يعتمدها كوفاتش في تزايد الغضب بين اللاعبين الذين تم تحويلهم إلى دكة الاحتياط رغم أدائهم القوي خلال المباريات التي شاركوا فيها.

وتدق هذه المعطيات جرس الإنذار في بيت النادي البافاري الذي تراجع إلى المركز الخامس في البوندسليغا بفارق أربع نقاط عن بوروسيا دورتموند المتصدر، وقد يجد المدرب الكرواتي نفسه خارج الفريق إن لم يتدارك الوضع بعد فترة التوقف الدولي.

المصدر : مواقع إلكترونية