"معاداة سامية" ومعسكر نازي ومالك يهودي.. ماذا يجري بتشلسي؟

LONDON, ENGLAND - OCTOBER 04: General view outside the stadium as fans arrive prior to the UEFA Europa League Group L match between Chelsea and Vidi FC at Stamford Bridge on October 4, 2018 in London, United Kingdom. (Photo by Mike Hewitt/Getty Images)

يدرس تشلسي المنافس في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم مواجهة معاداة السامية بين جماهيره من خلال إرسال مشجعيه من أصحاب التصرفات العنصرية في رحلات لزيارة معسكر "أوشفيتز" النازي.

وذكرت صحيفة صن البريطانية أن مالك "البلوز" الملياردير الروسي اليهودي رومان أبراموفيتش مالك تشيلسي تبنى المبادرة الجديدة التي ستتيح للجماهير فرصة حضور دورات تثقيفية في المعسكر الواقع ببولندا.

وتحول المعسكر في بولندا خلال الفترة من 1940-1945 إلى مجمع كبير يضم ثكنات وورش عمل وغرف غاز ومحارق حيث مات نحو 1.1 مليون شخص، أغلبهم من اليهود.

ويعتقد رئيس تشيلسي بروس باك أنها ستكون خطوة لتغيير مواقف المشجعين بدلا من فرض حظر عليهم على حضور المباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وقال باك "إذا اكتفيت بمنع دخول الناس فلن تتمكن أبدا من إحداث تغيير في تصرفاتهم، لكن هذه السياسة تمنحهم الفرصة للتغيير وإدراك حقيقة ما كانوا يقومون به لجعلهم يرغبون في التصرف بطريقة أفضل".

وانتقد تشلسي تصرفات مجموعة من مشجعيه بسبب هتافات معادية للسامية في مباراة أمام غريمه اللندني توتنهام في سبتمبر/أيلول 2017.

ويتمتع توتنهام تاريخيا بقاعدة جماهيرية كبيرة بين الجالية اليهودية في لندن، واستهدفت جماهير توتنهام بهتافات معادية للسامية لسنوات من جانب جماهير الفرق المنافسة.

وقال باك عن مشجعي تشلسي الذين يتفوهون بعبارات عنصرية "في السابق كنا نأخذهم من بين الجماهير ونمنع دخولهم لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، الآن نوضح لهم أنهم ارتكبوا أمرا خاطئا ولديهم فرصة الاختيار بين الإيقاف أو قضاء بعض الوقت مع مسؤولي التعددية في النادي لإدراك طبيعة الخطأ المرتكب".

المصدر : وكالات