الاتحاد الإنجليزي يتهم فينغر بسوء السلوك

وجه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم اليوم الثلاثاء تهمة سوء السلوك إلى مدرب أرسنال الفرنسي أرسين فينغر لما صدر عنه من انتقادات حيال الحكام بعد تعادل فريقه مع وست بروميتش ألبيون ضمن المرحلة الـ21 من الدوري الممتاز.

وانتقد المدرب (68 عاما) بشدة وغضب حكم المباراة مايك دين، لاحتسابه ركلة جزاء لصالح وست بروميتش إثر لمسة يد على مدافع أرسنال كالوم تشامبرز، مما أتاح للفريق المضيف معادلة النتيجة في الدقيقة الـ89 (1-1).

وأشار الاتحاد الإنجليزي إلى أن التهمة الموجهة لفينغر تتعلق بما صدر عنه تجاه الحكام في غرف تبديل الملابس التابعة لهم بعد نهاية المباراة السبت الماضي، مشيرا إلى أن لديه فرصة حتى السادسة من مساء الجمعة بتوقيت غرينتش للرد على التهمة.

ويواجه فينغر عقوبة الإيقاف لعدد من المباريات.

وكان فينغر قال بعد المباراة "لم تكن ركلة جزاء على الإطلاق، فاللاعب لم يلمس الكرة عمدا، لم يقم (تشامبرز) برفع يده، أين تريد من اللاعب أن يضع يده؟ فلا وجود لجيوب في سراويل اللاعبين".

وتابع "الحكم لم ير الحادثة، هذا رأيي، سيقول لكم إنه رآها ويمكن أن تسألوه"، مضيفا "لا أريد إضاعة وقتي معهم، يتعين علينا أن نتقبل القرار والتعامل معه وهضمه والانتقال إلى المباراة المقبلة".

وكرر فينغر اليوم الثلاثاء انتقاده للتحكيم، وذلك عشية مباراة القمة في المرحلة الـ22 بين أرسنال وتشلسي.

وقال "الأمر مخيب جدا، ما هو محبط أيضا أن الأمر ذاته حصل معنا في ستوك، واتفورد، مانشستر سيتي، والآن ضد وست بروميتش، إنها مصادفة مقلقة حقا".

وكان فينغر أوقف في يناير/كانون الثاني الماضي لأربع مباريات بسبب سوء سلوكه تجاه الحكم الرابع أنطوني تايلور بالمباراة ضد بيرنلي في الدوري المحلي.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

اعتبر الفرنسي أرسين فينغر مدرب نادي أرسنال الإنجليزي لكرة القدم اليوم الخميس أن إصابة الإسباني سانتي كازورلا "هي أسوأ إصابة" رآها خلال مسيرته، معربا عن أمله بعودة لاعب الوسط إلى الملاعب في يناير/كانون الثاني المقبل.

كشفت صحيفة بريطانية أن المدرب الفرنسي أرسن فينغر قرر تمديد عقده مع نادي أرسنال الإنجليزي لعام إضافي، في خطوة سيتحدى بها مطالب متصاعدة من أنصار النادي اللندني تدعوه للرحيل عن المنصب الذي يشغله منذ أكثر من عشرين عاما.

وصف أرسين فينغر، المدير الفني لنادي أرسنال لكرة القدم، النقد الذي تعرض له هذا الموسم بـ"الإهانة" التي لن ينساها أبدا. وواجه فينغر (67 عاما) احتجاجات شرسة من الجماهير التي طالبت برحيله عن النادي الذي قاده منذ 1996.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة