لماذا "أم.أم.أم" أفضل من "أم.أس.أن"؟

لم يكن أكثر المتفائلين من عشاق برشلونة يتوقعون هذه البداية النارية للفريق الكتالوني بفوزه بأول أربع مباريات في الدوري الإسباني وثأره من يوفنتوس بثلاثية نظيفة في دوري الأبطال، وخصوصا بعد رحيل البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان وإصابة الأورغوياني لويس سواريز قبل انطلاق الموسم الكروي وعدم نجاح البرسا في التعاقد مع لاعبين من الطراز الرفيع.

ورغم كل هذه المصائب، ظهر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ليحل مكان "أم.أس.أن"، ويصبح خط الهجوم مؤلفا من "ميسي وميسي وميسي".

فالبرغوث سجل خمسة أهداف في الليغا بأربع مباريات قاد بها فريقه لتصدر المسابقة بـ12 نقاط.

كما فك صيامه عن مرمى الحارس الأسطورة جيانلويجي بوفون بتسجيله هدفين وصناعة الهدف الثالث، ليحمل فريقه على كتفه في مباراة اليوفي.

ورغم كل ارتدادات زلزال رحيل نيمار يبقى البرسا بفضل "الساحر الأرجنتيني" أحد أقوى الفرق في أوروبا، غير أن السؤال المطروح من عشاق الكرة: هل يستطيع "أم.أم.أم" حمل الفريق على ظهره طيلة الموسم؟.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

انهالت عبارات الإشادة على النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني من قبل المدير الفني للفريق أرنستو فالفيردي وكذلك المدير الفني لـ”يوفنتوس” ماسيميليانو أليغري الذي خسر أمام مضيفه الكتالوني صفر-3 مساء أمس الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

13/9/2017

تلقى أندريس إنيستا تحية حارة من المشجعين أثناء مغادرة الملعب عقب عرض رائع في الفوز 3-صفر على يوفنتوس في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الثلاثاء، وتزامن ذلك مع أداء ممتع من ليونيل ميسي، ليصبح من السهل للمشجعين في نوكامب الشعور بالسعادة ونسيان التوتر الذي كان حاضرا بقوة منذ أسبوعين فقط.

13/9/2017

فك الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الثلاثاء الماضي صيامه عن مرمى يوفنتوس بتسجيله هدفين في عرين الحارس المخضرم جيانلويجي بوفون بالمباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا هذا الموسم (3-صفر للبرسا).

14/9/2017

لا يكل ولا يمل النجمان البرتغالي كريستيانو رونالدو والأرجنتيني ليونيل ميسي من منافسة بعضهما البعض، ودفع مستوياتهما إلى نقطة سيصعب على غيرهما الوصول إليها مستقبلا في عالم المستديرة الساحرة.

14/9/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة