ميسي يهزم يوفنتوس في دوري الأبطال

قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة للثأر من يوفنتوس الإيطالي والفوز عليه بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. وفي المباراة الأخرى بالمجموعة ذاتها فاز سبورتينغ لشبونة البرتغالي على مضيفه أولمبياكوس اليوناني 3-2.

وعلى ملعب كامب نو، تقمص ميسي دور البطولة وسجل الهدفين الأول والثالث لبرشلونة (45 و69) وأسهم في صناعة الهدف الثاني الذي تكفل به الكرواتي إيفان راكيتيتش (56).

وثأر برشلونة بذلك من هزيمته على ملعب يوفنتوس بثلاثية نظيفة في أبريل/نيسان الماضي في ذهاب دور الثمانية من نسخة الموسم الماضي للبطولة الأوروبية. 

وحقق برشلونة فوزه الرابع على يوفنتوس في تاريخ المواجهات الأوروبية التي جمعت بينهما، مقابل ثلاث هزائم وثلاثة تعادلات.

وسجل ميسي هدفه الأوروبي رقم 99، من بينها 96 هدفا في دوري الأبطال، بعد أن تألق بشكل ملفت في الجولات الثلاث الأولى من الدوري الإسباني، وسجل خمسة أهداف ليقود النادي الكتالوني للانفراد بالصدارة بتسع نقاط.

وفي المقابل، سيطر يوفنتوس وصيف الموسم الماضي للبطولة على مجريات اللعب في أغلب فترات الشوط الأول، لكن الفريق الفائز بلقب الدوري الإيطالي في المواسم الستة الماضية، والذي يتصدر حاليا ترتيب المسابقة برصيد تسع نقاط من أول ثلاث مباريات، تراجع في الشوط الثاني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كثيرة هي الأسئلة التي تطرحها الصحافة الأرجنتينية والعالمية والخبراء عن تفاوت مستوى ميسي مع المنتخب وبرشلونة، فالبرغوث الحاسم والهداف وأفضل لاعب بتاريخ الليغا والفائز بخمس كرات ذهبية، والهداف التاريخي للمنتخب يعاني الفترة الأخيرة من عقم تهديفي. ورغم تعاقب المدربين واستبعاد مهاجمين واستدعاء آخرين فالنتيجة واحدة "شباك لا تهتز".

قاد اليوم السبت النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة للانفراد بصدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعد أن سجل ثلاثة أهداف في الفوز الكاسح على إسبانيول بخماسية نظيفة في المرحلة الثالثة من المسابقة.

رغم الأزمة الإدارية التي يتخبط بها برشلونة بعد رحيل النجم البرازيلي نيمار والمطالبة برحيل رئيسه جوزيب ماريا بارتوميو، فإن النادي الكتالوني حقق بقيادة ليونيل ميسي بداية مثالية بجميع المقاييس بالدوري المحلي حتى الآن.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة