انتقال كوتينيو لبرشلونة.. ادعاء الإصابة وتحذير نيمار

قبل يومين من إغلاق الميركاتو الصيفي الخميس المقبل، لم تنجح محاولات برشلونة إقناع ليفربول بالتخلي عن النجم البرازيلي كوتينيو، وحتى "تمرد" الأخير على النادي وعدم المشاركة في التدريبات والمباريات حتى الآن باءت بالفشل لإجبار النادي على بيع اللاعب.

وزاد الطين بلة بدخول نجم البرسا السابق وباريس سان جيرمان الحالي اللاعب نيمار على خط الانتقال من باب نصيحة صديقه ومواطنه بأنه لن يندم في حال عدم الانتقال إلى الكامب نو.

وحصل البلوغرانا على "أمل" قادم من البرازيل بعدما برر طبيب المنتخب البرازيلي مشاركة كوتينيو في تدريبات منتخب السامبا بعد وصوله لمدينة بورتو أليغري أمس الاثنين، بالتخلص نسبيا من الضغوط والمشاكل النفسية وأنه لا يعاني من إصابات بدنية في الوقت الحالي.

ولم يخض كوتينيو (25 عاما) أي مباراة مع ليفربول في الموسم الحالي بدعوى معاناته من الإصابة في الظهر، وهو ما يراه كثيرون بمثابة المبرر الذي يقدمه اللاعب للضغط على إدارة النادي الإنجليزي من أجل السماح له بالرحيل عن صفوف الفريق.


ورفض ليفربول أكثر من عرض مغرِ من برشلونة، آخره ما كشفت عنه صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وبلغت قيمته 148 مليون دولار.

وحصل كوتينيو على الضوء الأخضر من الطاقم الطبي للمنتخب بالمشاركة في تدريبات الفريق استعدادا لمباراتيه أمام الإكوادور بعد غد الخميس وكولومبيا الأسبوع المقبل ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

ولكن الأنباء القادمة من البرازيل ليست كلها جيدة لبرشلونة، إذ زعمت صحيفة "إستادو" البرازيلية أن نيمار حذر صديقه من الانضمام للبرسا، وقال له -بحسب الصحيفة- لن تندم على قرار ليفربول عدم بيعه للفريق الكتالوني.

ويرغب برشلونة في ضم كوتينيو لتدعيم صفوف الفريق هذا الصيف بعد رحيل نيمار. وكان برشلونة تعاقد في الفترة الماضية مع البرازيلي باولينيو والفرنسي عثمان ديمبلي.

المصدر : الصحافة البريطانية + وكالات

حول هذه القصة

رغم حصول فريق برشلونة على 220 مليون يورو “عدا ونقدا” من بيع نيمار إلى باريس سان جيرمان غير أنه لا يريد دفع الأموال لاستقدام البديل ويعتمد سياسة المناورة والتقسيط المريح والعروض غير الواضحة لضم بديل للنجم البرازيلي.

يواجه برشلونة صعوبات وعقبات كبيرة في رحلة المفاوضات الشاقة مع ليفربول ودورتموند لضم البرازيلي فيليبي كوتينيو (25 عاما) والفرنسي عثمان ديمبلي (20 عاما)، الهدفين الرئيسيين للبرسا في الميركاتو الصيفي الذي تغلق أبوابه نهاية الشهر الجاري.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة