برشلونة يريد لاعبا من الدوري الصيني

باولينيو يلعب خلف ثلاثي "أم أس أن" ويعيد التوازن لخط وسط البرسا (غيتي)
باولينيو يلعب خلف ثلاثي "أم أس أن" ويعيد التوازن لخط وسط البرسا (غيتي)

بعد تألقه مع منتخب البرازيل في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لـ كأس العالم ومساعدته بلاده لتكون أول المتأهلين لمونديال روسيا، أبدى برشلونة رغبته بضم لاعب خط الوسط باولينيو الذي يلعب في صفوف غوانزو إيفرغراندي الصيني.

وقدم باولينيو (28 عاما) أداء لافتا مع منتخب بلاده جعله على رأس أولويات إدارة البرسا نظرا لإمكانياته في إعادة التوازن لخط الوسط، ويلعب خلف ثلاثي "أم أس أن" ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار كما قد يكون مهاجما إضافيا في حال أراد ميسي تغيير مركزه.

واجتمع البرازيلي مع مسؤولي البلوغرانا الذين شرحوا له ماذا يريدون منه رغم صعوبة موافقة الفريق الصيني على مغادرته، وخصوصا أن مدرب الفريق البرازيلي لويس فيليبي سكولاري سعيد بأداء اللاغب ويعول عليه في مساعدة الفريق على الفوز بدوري أبطال آسيا حيث وصل غوانزو لربع نهائي المسابقة.

ويعلم برشلونة أنه إذا أراد الظفر بخدمات اللاعب -انتقل من توتنهام بـ 14 مليون يورو عام 2015 وجدد عقده مع الفريق الصيني حتى صيف 2020 ويتقاضى سبعة ملايين يورو سنويا- فعليه دفع أربعين مليون يورو البند الجزائي في عقده. علما بأن الفريق الصيني رفض عرضين بعشرين و25 مليون يورو للسماح للاعب بالرحيل.

يُذكر أن اللاعب فشل في تجربته الاحترافية الأولى مع توتنهام على عكس تجربته بالدوري الصيني الذي أعاده لمنتخب السامبا وجعله أحد مفاتيح المنتخب.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

تدل جميع المؤشرات أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي سيوقع عقدا جديدا مع فريقه برشلونة قبل عام من انتهاء عقده الحالي في صيف 2018. وتتضارب الأرقام التي سيحصل عليها "البرغوث" من توقيعه العقد، ولكن الأكيد أنها خرافية.

يقف لاعب دورتموند عثمان ديبميلي في مقدمة اللاعبين الذين يرغب نادي برشلونة في التعاقد معهم الموسم المقبل لتعزيز خطه الهجومي. وإلى جانب ديمبيلي يرصد رادار برشلونة لاعبين آخرين من بينهم نجم الكرة الجزائرية رياض محرز.

سجل لاعب الوسط باولينيو جونيور ثلاثة أهداف (هاتريك) فيقلب المنتخب البرازيلي تأخره بهدف لفوز كبير 4-1 على مضيفه منتخب أورغواي، بينما قاد الأرجنتيني ليونيل ميسي منتخب بلاده للثأر من تشيلي والقفز إلى المركز الثالث بتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة