التهرب الضريبي.. آفة تضرب الليغا

الثلاثي متهمون بقضايا في إسبانيا (رويترز)
الثلاثي متهمون بقضايا في إسبانيا (رويترز)

أحمد السباعي-الجزيرة نت


لا يمر يوم إلا ويسمع جماهير الساحرة المستديرة عن نجوم كبار ومدربين في إسبانيا ملاحقين من قبل سلطات الضرائب بتهمة التهرب الضريبي حتى بات مشهد محاكمتهم بجرائم مالية مألوفا.

وأدين بعض هؤلاء اللاعبين بالتهم وحكم عليهم بالسجن لأشهر مع وقف التنفيذ مستفيدين من القانون الإسباني الذي يوقف تنفيذ عقوبة السجن أقل من عامين على أن تسجل العقوبة في السجل القانوني للشخص.

وأحدث الذين أصابتهم هذه الآفة هو المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الذي اتهم بالتهرب الضريبي بقيمة 3.7 ملايين دولار من استخدام حقوق صوره خلال الفترة بين 2011 و2012 عندما كان مدربا لريال مدريد.

ودرب مورينيو الملكي بين عامي 2010 و2013 قبل أن ينتقل إلى تشلسي ثم ذهب لتدريب مانشستر يونايتد الموسم الماضي.

وقبل مورينيو مر مواطنه كريستيانو رونالدو الذي اتهم بأربع جرائم بالتهرب الضريبي تصل قيمتها إلى 16.5 مليون دولار بين عامي 2011 و2014 واللافت أن ثلاثا من هذه التهم الموجهة للدون اعتبرها المحققون "خطيرة" وقد يحكم لمدة عامين عن كل تهمة إضافة إلى عام عن التهمة الرابعة.

وتهم المحققين للبرتغالي الدولي تحتاج مزيدا من التحقيقات التي تأخذ أشهرا أو حتى سنوات لإثباتها، ولكن حتى لو تم إثباتها فهذا لا يعني أن رونالدو سيسجن لأنه يملك الكثير من الخيارات، من بينها الإقرار بالذنب ودفع الضرائب مع الغرامات المترتبة عليها، وهذا ما يؤدي إلى تخفيض مدد السجن إلى أقل من عامين وبهذا يكون قد أفلت من عقوبة السجن الفعلي.

والخيار الأخير هو بالتحديد ما قام به النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا الذي توصل إلى اتفاق مع السلطات الإسبانية بشأن قضية اتهامه بالاحتيال الضريبي، ليتفادى بذلك شبح عقوبة السجن.

واتفق لاعب ريال مدريد السابق مع السلطات على دفع مليوني يورو بعدما اعترف بارتكابه جريمتين ضريبيتين في 2012 و2013 عندما كان يلعب لصالح النادي الملكي.

وكانت النيابة العامة وجهت لدي ماريا اتهامات في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 بالتهرب من سداد ضرائب بقيمة مليون وثلاثمئة ألف يورو.

وطبقا لما ورد عن الصحيفة الإسبانية، فإنه سيحكم على اللاعب الأرجنتيني (29 عاما) بالسجن لثمانية أشهر عن كل جريمة ضريبية ولكن مع إيقاف التنفيذ.

وغير بعيد عن دي ماريا كان مواطنه النجم ليونيل ميسي نجم المحاكم دون منازع، وأيدت المحكمة العليا في إسبانيا سجنه 21 شهرا.

وأشارت المحكمة إلى أن النيابة ترى أن ميسي يجب أن يعتبر مسؤولا عن الجرائم الضريبية التي أدين بارتكابها، لأنه لا يعقل أن يكون جاهلا بضرورة تقديم إقرار ضريبي ودفع ضرائب مستحقة بقيمة 4.6 ملايين دولار على المبالغ التي تقاضاها نظير حقوقه الدعائية.

وبما أن البرسا والملكي أغنى ناديين في إسبانيا ومن بين الأثرى في العالم فإنه لا بد أن تكون أعين سلطات الضرائب على لاعبي الفريقين، فالمحققون الإسبان طالبوا بسجن زميل ميسي في "برشلونة" نيمار وتغريمه عشرة ملايين يورو على خلفية "الفساد والغش" اللذين شابا عملية انتقاله من فريق سانتوس إلى برشلونة عام 2013، غير أن نيمار متهم بالتهرب الضريبي في بلاده البرازيل عندما كان لاعبا في سانتوس.

ويظهر في لائحة اللاعبين أيضا زميل نيمار وميسي ببرشلونة ومواطن الأخير خافيير ماسكيرانو الذي حكم عليه بالسجن لعام واحد بتهمة التهرب الضريبي.

ولكن لماذا يلاحق المحققون الإسبان الأسماء الكبيرة في الليغا الإسبانية؟

الجواب يكمن في النجم الإنجليزي ديفد بيكهام الذي انتقل إلى ريال مدريد عام 2003 ليصبح أول لاعب أجنبي يستفيد من قانون للضرائب سمي على اسمه وضعته الحكومة الإسبانية عام 2005 يسمح للأجانب من علماء ورجال أعمال وأثرياء ورياضيين بدفع ضريبة قدرها 24% بدلا من 45% على دخلهم في حال زاد على ستمئة ألف يورو في السنوات الست الأولى من عقودهم المبرمة في إسبانيا، ويستفيد كل شخص يوقع على اعتماد هذا القانون من عدم دفع ضرائب على مدخوله خارج إسبانيا.

وتعرضت إسبانيا لعاصفة مالية خلال الأزمة المالية العالمية بين عامي 2008 و2009 مما دفعها لإلغاء عتبة الستمئة ألف دولار، وأعطت الضوء الأخضر لمحققي الضرائب بالتدقيق في أعمال لاعبي كرة القدم الذي يجنون عشرات الملايين من الدولارات ويحاولون التهرب من دفع الضرائب عبر شركات عابرة للبحار وإنشاء شركات وهمية خارج إسبانيا.

وطالما أن اللاعبين لديهم المخارج لتجنب السجن فلماذا هدد رونالدو وميسي وغيرهما بترك فرقهم والرحيل عن إسبانيا؟

الجواب أن هؤلاء اللاعبين لديهم عقود رعاية بملايين الدولارات مع شركات عالمية، والتهرب الضريبي هو جريمة موصوفة في أوروبا وأميركا، الأمر الذي قد يؤثر على صورتهم ويكلفهم فسخ العقود ودفع الملايين بنودا جزائية، ولهذا سمعنا في الأيام الأخيرة عن إصرار رونالدو على ترك الريال وقبل ذلك أنباء عن انتقال ميسي لمانشستر سيتي.

المصدر : الجزيرة + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

قدم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي وغريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وجها آخر من التنافس المحموم بينهما، وتسابق اللاعبان لنشر رسائل تعبر عن آمالهما بانتهاء الحرب في سوريا وإنقاذ أطفالها من المآسي.

16/3/2017

ستكون الأضواء موجهة صوب الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، قبل “كلاسيكو الأرض” الذي يجمع الفريقين اليوم في الجولة الثالثة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

23/4/2017

منذ أن فاز البرازيلي ريكاردو كاكا بجائزة أفضل لاعب في العالم عام 2007، سيطر ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على الجوائز الفردية في عالم الساحرة المستديرة، واحتكرا تحديدا جائزة أفضل لاعب عالميا.

9/5/2017

عندما سئل الإيطالي ماريو بالوتيلي مهاجم فريق نيس الفرنسي عن حظوظه للفوز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم، أجاب النجم الإيطالي: إنه عليه قتل النجمين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو ليحصل على هذه الفرصة.

27/5/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة