رونالدو مدافعا عن نفسه: "أنا لست شيطانا"

دافع النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن نفسه في أعقاب إحراز فريقه ريال مدريد لقبه الثالث والثلاثين في الدوري الإسباني لكرة القدم، مؤكدا أنه ليس "شيطانا" متهما الصحافة بتصويره كذلك.

وسجل رونالدو (32 عاما) هدفه الأربعين هذا الموسم في الفوز على مالقا 2-صفر الأحد، ليساهم أفضل لاعب في العالم أربع مرات آخرها 2016، في إحراز النادي لقبه الأول في الدوري منذ 2012.

غير أن رونالدو، رغم فرحة الفوز، غضب عندما وجه إليه أحد الصحفيين بعد المباراة سؤالا عن حركة وجهها إلى لاعبي سلتا فيغو خلال مباراة الفريقين الأربعاء (4-1)، يلمح فيها إلى تلقي النادي أموالا للتأثير في فرص النادي المدريدي في إحراز لقب الدوري.

وقال رونالدو "الناس يقولون الكثير عني من دون أن يعرفوا شيئا، وهذا الأمر يزعجني. أنتم (الصحفيون) تقولون أمورا عن كريس (كريستيانو) من دون أن تعرفوا الحقيقة".

وأضاف "أنا لست ملاكا، لكنني أيضا لست شيطانا كما يعتقد العديد من الناس (…) لا أحب أمورا مماثلة لأن لدي عائلة، لدي أم، ابن، ولا أحب أن يقول الناس أمورا غبية عني".

ولم يحل غضب رونالدو دون تطرقه إلى فوز نادي العاصمة باللقب، علما بأن هدفه الأحد كان الـ14 له في المباريات التسع الأخيرة.

وقال "لقد تحضرت لأكون في قمة لياقتي خلال المراحل الأخيرة من الموسم (…) ساعدت الفريق من خلال أهدافي، من خلال قراراتي (على أرض الملعب)، وأنا سعيد لذلك".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أكد البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد الإسباني، الأربعاء، أنه يحافظ على مستواه الفني العالي بفضل إخلاصه وعمله الشاق، مشيرا إلى أنه لاعب ينتمي إلى هذا الكوكب، على حد تعبيره.

كان ملعب سنتياغو برنابيو، الذي احتضن موقعة ريال مدريد وإشبيلية لحساب المرحلة الـ 37 من الدوري الإسباني، شاهدا على تحطيم مزيد من الأرقام القياسية من قبل النادي الملكي ونجمه كريستيانو رونالدو.

يقدم النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أداء مميزا في الفترة الأخيرة وتحديدا منذ ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بايرن ميونيخ مسجلا 11 هدفا في ست مباريات.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة