مواجهة الخطأ الممنوع بين تشلسي وسيتي وتوتنهام يتربص

تتجه الأنظار اليوم الأربعاء إلى المواجهة المرتقبة بين تشلسي المتصدر وضيفه مانشستر سيتي الرابع على ملعب "ستامفورد بريدج" في المرحلة الـ 31 من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وسيكون الخطأ ممنوعا إن كان بالنسبة لتشلسي أو سيتي لأن تعثر الأول سيشعل الصراع على اللقب لاسيما بعد سقوطه المفاجئ السبت على أرضه أمام جاره المتواضع كريستال بالاس (1-2) بينما خسارة الثاني تجعله بمرمى جاره اللدود مانشستر يونايتد الطامح لانتزاع بطاقته إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.

ويأمل الإيطالي أنطونيو كونتي مدرب تشلسي أن يستفيق فريقه سريعا من صدمة الهزيمة الأولى هذا الموسم أمام فريق لا يصارع على الأقل للمشاركة بدوري الأبطال الموسم المقبل، وإلا سيصبح الوضع معقدا عليه في الأمتار الأخيرة كونه سيلعب أيضا مع مانشستر يونايتد وإيفرتون خارج قواعده بالمراحل الثماني المتبقية.

وأصبح الفارق بين تشلسي وجاره توتنهام الثاني سبع نقاط بعد فوز الأخير على بيرنلي (2-صفر) السبت، بينما يتخلف سيتي في المركز الرابع بفارق 11 نقطة عن فريق كونتي.

ويأمل تشلسي ألا يتكرر سيناريو الزيارة الأخيرة لسيتي إلى "ستامفورد بريدج" إذ خسر حينها الفريق اللندني صفر-3 الموسم الماضي، لكن الفريقين كانا بقيادة مدربين مختلفين لأن كونتي والإسباني بيب غوارديولا استلما المهمة هذا الموسم.

ويدخل سيتي اللقاء بمعنويات مهزوزة إلى حد ما بعدما فرط بفوز في متناوله على الفريق اللندني الآخر أرسنال الأحد، واكتفى بالتعادل 2-2 بعدما تقدم مرتين.

غوارديولا: نواجه فريقا يقوم بما يقوم به بشكل ثابت 

ويتطلع مانشستر سيتي إلى استغلال الضغوط الواقعة على تشلسي ليلحق به الهزيمة الثانية على التوالي.

ويحتاج تشلسي 21 نقطة لضمان الفوز باللقب في موسمه الأول مع كونتي بغض النظر عن نتائج الفرق الأخرى، لكن المدرب الإيطالي اعتبر أن الوقت ما زال مبكرا من أجل التحضير للاحتفالات، مضيفا "أي شيء قد يحصل، لاسيما في إنجلترا. كل مباراة صعبة للغاية ضد فريق قوي مثل مانشستر سيتي".

وبالفعل ستكون مباراة صعبة على تشلسي أمام سيتي الذي يتقدم في المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال، بفارق خمس نقاط عن جاره اللدود مانشستر يونايتد الذي خاض مباراة أقل من رجال غوارديولا.

ولم يذق سيتي طعم الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة، وقد اعترف غوارديولا أن خوض مباراتين صعبتين على التوالي بعيدا عن "ملعب الاتحاد" يشكل اختبارا كبيرا جدا لفريقه، مضيفا "نواجه فريقا يقوم بما يقوم به بشكل ثابت. ليس لدينا الوقت الكافي لكي نتحضر. سنعود الآن إلى مانشستر من أجل التقاط أنفاسنا ثم نعود مجددا إلى لندن".

‪توتنهام يحتل المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن تشلسي المتصدر‬ توتنهام يحتل المركز الثاني بفارق سبع نقاط عن تشلسي المتصدر (غيتي)

بوكيتينو يتوعد
ويبدو توتنهام -الذي خسر معركة اللقب الموسم الماضي في الأمتار الأخيرة لمصلحة ليستر سيتي- التهديد الأكبر لتشلسي، وقد وجه مدربه الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو تحذيرا لجاره عشية مواجهة مضيفه سوانسي الأربعاء، قائلا "الفارق الآن أصبح سبع نقاط، والوضع مختلف تماما عن العشر نقاط" التي كانت تفصل الجارين قبل المرحلة الماضية.

وواصل "لكن ما زال هناك الكثير من العمل للقيام به. الأمور لا تتعلق بنا، بل مرتبطة بتشلسي وإمكانية تلقيه المزيد من الهزائم. لكن إذا فشل (في تحقيق الفوز) علينا القيام بعملنا. إذا قمنا بعملنا فسنكون هناك حتى نهاية الموسم وسنحاول القتال على اللقب".

وتبدو مهمة توتنهام سهلة أمام سوانزي سيتي صاحب المركز الـ 17، خاصة وأن توتنهام يتمتع بثقة هائلة بعد تحقيق أربعة انتصارات متتالية. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

واصل ليستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم انتفاضته بفوزه على ضيفه سندرلاند بهدفين دون رد في المرحلة الـ31 من المسابقة التي شهدت إفلات مانشستر يونايتد من هزيمة محققة أمام ضيفه إيفرتون بالتعادل 1-1.

4/4/2017

لقن ليفربول جاره إيفرتون درسا قاسيا وانتزع فوزا ومستحقا بثلاثةأهداف لهدف اليوم السبت في لقاء “ديربي الميرسيسايد” ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليعزز ليفربول آماله في إنهاء الموسم ضمن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

1/4/2017

ذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية أن التشيلي ألكسيس سانشيز نجم أرسنال يرغب في الرحيل عن ناديه خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

4/4/2017

قال البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد إن فريقه قد يلعب بالصف الثاني في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم إذا استحال إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل، وذلك من أجل تعزيز فرصه في الفوز بالدوري الأوروبي.

3/4/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة