إبراهيموفيتش يرفض الاعتزال

إبراهيموفيتش قد يغيب عن الملاعب إلى غاية العام المقبل (رويترز)
إبراهيموفيتش قد يغيب عن الملاعب إلى غاية العام المقبل (رويترز)

تعهد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي بالعودة أقوى من ذي قبل، بعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة.

وقال إبراهيموفيتش (35 عاما) في رسالة له عبر موقع إنستغرام "سأتجاوز هذا مثل باقي الأمور الأخرى، وسأعود أقوى".

وتعرض مهاجم مانشستر يونايتد الخميس الماضي لإصابة في أربطة الركبة، وأكدت الصحافة الإنجليزية أنه لن يستطيع العودة للعب حتى العام 2018، بينما أشارت وسائل إعلام أخرى إلى احتمالية اعتزاله.

وأضاف ابراهيموفيتش في رسالته "هناك شيء واضح..  أنا من سيقرر متى أتوقف.. الاستسلام للهزيمة ليس خياري على الإطلاق.. إلى اللقاء قريبا".

وأعرب النجم السويدي عن امتنانه لجماهيره، وأكد أنه سيظل لبعض الوقت غير قادر على لعب كرة القدم.

وأعلن نادي مانشستر يونايتد أن إبراهيموفيتش يعاني من إصابة خطيرة، في الوقت الذي يخضع فيه اللاعب لبعض الفحوصات لتحديد ماهية إصابته بشكل دقيق.

وأصيب إبراهيموفيتش الذي سجل 28 هدفا لصالح مانشستر يونايتد هذا الموسم يوم الخميس الماضي خلال مباراة فريقه في دور الثمانية من بطولة الدوري الأوروبي أمام أندرلخت البلجيكي.

وسقط المهاجم المخضرم بطريقة خاطئة بعد قفزة عالية في الهواء، ليمسك على الفور بركبته وتعتلي قسمات وجهه علامات الألم المبرح.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

عندما انتقل المهاجم السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش إلى مانشستر يونايتد الموسم الجاري قادما من باريس سان جيرمان، لم يكن أحد يتوقع أن يتأقلم بسرعة مع الدوري الأقوى في العالم فضلا عن أن يحافظ على شهيته التهديفية فيه.

سوء العلاقة بين المدرب واللاعب تكون نتائجها سلبية غالبا، لكن الوضع مختلف بالنسبة لذكرى علاقة زلاتان إبراهيموفيتش السيئة مع بيب غوارديولا؛ فهي ما زالت تدفعه للتألق رغم كبر سنه، وفي المقابل يعشق "إبرا" المدرب جوزيه مورينيو.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة