إنريكي يستقر على خطة مواجهة سان جيرمان

إنريكي يسعى  لإعطاء برشلونة التوازن في خط الوسط (رويترز)
إنريكي يسعى لإعطاء برشلونة التوازن في خط الوسط (رويترز)

استقر مدرب برشلونة لويس إنريكي على اللعب بطريقة 3-4-3 في مواجهة باريس سان جيرمان في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا سعيا لمنح الفريق الكتالوني مزيدا من التوازن في خط الوسط.

ويحتاج برشلونة للفوز بأربعة أهداف دون مقابل حتى يتعادل مع الفريق الفرنسي الذي فاز بلقاء الذهاب بالنتيجة نفسها، وهو شيء يعد صعبا، ولكن سيحاول نجوم الـ بلوغرانا خلال تسعين دقيقة إحراز أكثر عدد من الأهداف بدون تلقيهم أي هدف.

وأشارت صحيفة "ألموندو ديبورتيفو" الإسبانية إلى أن إنريكي يسعى من خلال هذه الخطة لإعطاء الفريق التوازن في خط الوسط الذي افتقده كثيرا في مباراة الذهاب، بفضل تألق رابيو وماتويدي.

وأضافت أن إنريكي مستقر على سبعة أسماء للعب أساسيين وهم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، والبرازيلي نيمار، والأورغوياني لويس سواريز، وجيرارد بيكيه، وتير شتيغن، وأومتيتي، سيرجيو بوسكيتس.

وسيعتمد "اللوتشو" في تنفيذ الخطة الجديدة أولا في الدفاع على أومتيتي وبيكيه، في حين سيكون اللاعب الثالث إما ماسكيرانو أو جوردي ألبا، ولكن إنريكي قد يفضل اللاعب الأرجنتيني لإعطاء الأمان أكثر لهذه المنطقة.

وبالنسبة لخط الوسط، سيكون بوسكيتس أساسيا، وقد يلعب بجانبه ألبا وأندريس إنييستا وراكيتيتش، أو يكون رافينيا بديلا للاعب الكرواتي خاصة أنه قدم أداء لافتا في اللقاءات الأخيرة.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

حذر مدرب “باريس سان جيرمان” أوناي إيمري لاعبيه من الإفراط في الثقة بعد الفوز الكبير الذي حققه الفريق على ضيفه برشلونة برباعية نظيفة في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

بدا الغضب واضحا على المدير الفني لبرشلونة لويس إنريكي خلال حديثه مع مراسل إحدى القنوات، عقب المباراة التي خسرها فريقه الإسباني أمس أمام مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

اعتبر الأورغوياني لويس سواريز مهاجم برشلونة الإسباني أن فريقه قادر على تعويض تأخره الكبير برباعية أمام باريس سان جيرمان الفرنسي في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، عندما يخوض الفريقان مباراة الإياب في 8 مارس/آذار المقبل.

رغم أن نادي باريس سان جيرمان حقق فوزا مريحا على برشلونة في ذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا فإن ذلك لم ينه آمال النادي الكاتالوني في التأهل للدور ربع النهائي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة