سان جيرمان وموناكو.. من يحرز كأس الرابطة؟

Football Soccer - Paris St Germain v AS Monaco French Ligue 1 - Parc des Princes stadium in Paris, France - 29/1/17. AS Monaco's Radamel Garcia Zarate challenges Paris Saint Germain's Thiago Motta. REUTERS/Pascal Rossignol
لقطة من مباراة الدوري الفرنسي بين سان جيرمان وموناكو (رويترز)

يلتقي باريس سان جيرمان -حامل اللقب في الأعوام الثلاثة الأخيرة- مع موناكو غدا السبت على ملعب "أولمبيك ليون بارك" بمدينة ليون في النهائي الحلم لمسابقة كأس الرابطة الفرنسية لكرة القدم.

ويجسد لقاء الفريقين في نهائي المسابقة المنافسة الشرسة على لقب الدوري هذا الموسم، حيث يتصدر موناكو الساعي إلى لقبه الأول منذ العام 2000 والثامن في تاريخه، الترتيب بفارق ثلاث نقاط أمام باريس سان جيرمان حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة.

أهمية كبيرة
وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة إلى الفريقين، وسيكون الفوز بها دافعا هاما نحو المنافسة المرتقبة في الدوري، خصوصا بالنسبة إلى سان جيرمان ومدربه الإسباني أوناي إيمري الذي بات مصيره على "كف عفريت" عقب الخروج المذل من مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد برشلونة. 

ورغم أن مسابقة كأس الرابطة تعتبر عادة مسابقة ثانوية، فإنها تحولت إلى هدف ضروري بالنسبة للباريسيين ومدربهم إيمري، والسبب أولا أنه قبل التعاقد مع المدرب الباسكي، توج سان جيرمان بلقب المسابقة ثلاث مرات متتالية بقيادة سلفه لوران بلان، وبالتالي فإن أي فشل في مباراة الغد سيكون كارثة بالنسبة إلى إيمري الذي وضع نفسه في موقف حرج عقب الفشل في المسابقة القارية العريقة.

والسبب الثاني أن موناكو يتقدم على الباريسيين في ترتيب الدوري ويقدم عروضا رائعة، ويملك خطا هجوميا رهيبا هو الأقوى محليا وقاريا أيضا حتى الآن. 

‪مصير إيمري على كف عفريت بعد الخسارة المذلة أمام برشلونة في دوري الأبطال‬ (رويترز)‪مصير إيمري على كف عفريت بعد الخسارة المذلة أمام برشلونة في دوري الأبطال‬ (رويترز)

موناكو
وبالنسبة إلى موناكو، فإن إحراز لقب الكأس سيكون بمثابة مكافأة لأن الهدف الذي وضعته إدارة النادي واضح جدا وهو لقب الدوري فقط. وحتى الدور الربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام بوروسيا دورتموند الألماني المقرر بعد نحو أسبوعين، فيعتبر تتويجا في حد ذاته.

لكن موناكو لن يدخر جهدا لمقارعة غريمه التقليدي وزيادة محنته، وخصوصا الظفر بأول لقب له منذ العام 2003 (باستثناء لقب دوري الدرجة الثانية عام 2013).

ويدخل موناكو المباراة منتشيا بتفوقه اللافت على فريق العاصمة هذا الموسم، فبعدما أكرم وفادته بفوزه مستحق 3-1 يوم 28 أغسطس/آب الماضي في المرحلة الثالثة من الدوري، انتزع تعادلا مستحقا أيضا 1-1 في ملعب حديقة الأمراء يوم 29 يناير/كانون الثاني الماضي في المرحلة الـ22.

‪الشكوك تحوم حول مشاركة فالكاو أساسيا‬ (رويترز)‪الشكوك تحوم حول مشاركة فالكاو أساسيا‬ (رويترز)

ويملك الفريقان الأسلحة اللازمة لحسم المباراة، بيد أن ظروف مباراة الغد لا تخدمهما، خصوصا من ناحية اللاعبين الدوليين العائدين إلى صفوفهما بعد خوض أغلبهم مباراتين في غضون خمسة أيام مع منتخبات بلادهم، كما أن بعضهم تعرض للإصابة وبالتالي يحوم الشك حول مشاركته في النهائي.

ويتعلق الأمر بمدافعي موناكو جبريل سيديبيه وإلمامي توريه، ومدافع سان جيرمان البرازيلي ماركينيوس.

بيد أن الشك الأكبر يحوم حول المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو الذي لم يلعب منذ 11 مارس/آذار الماضي عندما تعرض للإصابة في خصره أثناء المباراة ضد بوردو (2-1).

وعاد فالكاو إلى التدريبات هذا الأسبوع، بيد أن مدربه البرتغالي جارديم لا يعرف هل سيدخل أساسيا أم سيجلس على دكة البدلاء.

‪كيليان مبابي أحد العناصر الأساسية التي يعول عليها موناكو‬ (رويترز)‪كيليان مبابي أحد العناصر الأساسية التي يعول عليها موناكو‬ (رويترز)

كما سيفتقد موناكو خدمات لاعب وسطه البرازيلي فابيينو بسبب الإيقاف، بيد أن الأنظار ستتجه دون شك إلى الواعد كيليان مبابي (18 عاما) الذي تألق بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

ويعتبر مبابي أن سان جيرمان هو "المرشح" للفوز غدا السبت، وقال "إنهم اللاعبون أنفسهم الذين فرضوا سيطرتهم على الدوري في السنوات الأربع أو الخمس الأخيرة.. نفس اللاعبين الكبار الذين أحرزوا كل الألقاب التي تنافسوا عليها محليا. اليوم، أعتقد أنه يتعين علينا احترام هذا الفريق.. ما حصل (في برشلونة) لن يتكرر أبدا خلال 90 عاما على الأقل".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

Football Soccer - Girondins Bordeaux' v Paris St Germain - French Ligue cup semi-final - Stade Matmut Atlantique, 24/11/2017. Paris Saint-Germain's Angel Di Maria celebrates after scoring against Girondins Bordeaux. REUTERS/Regis Duvignau

بلغ باريس سان جيرمان -حامل اللقب في المواسم الثلاثة الماضية- نهائي كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة في كرة القدم، بفوزه الكبير على مضيفه بوردو 4-1 الثلاثاء.

Published On 24/1/2017
Football Soccer - French League Cup semi-finals match - Monaco vs Nancy - Louis II stadium, Monaco 25/1/17. Monaco's Radamel Falcao reacts after scoring. REUTERS/Eric Gaillard

بلغ موناكو نهائي مسابقة كأس رابطة الأندية الفرنسية المحترفة لكرة القدم للمرة الأولى منذ 2003، بفوزه الأربعاء على ضيفه نانسي بهدف وحيد في الدور نصف النهائي، ليضرب موعدا مع باريس سان جيرمان في النهائي.

Published On 25/1/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة