سؤال المليون دولار.. كيف نُوقف ميسي؟

BARCELONA, SPAIN - DECEMBER 17: Lionel Messi of FC Barcelona conducts the ball between Celso Borges (L), Emre Colak (2ndL), Guilherme (3rd L) and Sidnei (R) of Deportivo La Coruna during the La Liga match between FC Barcelona and Deportivo La Coruna at Camp Nou on December 17, 2017 in Barcelona, Spain. (Photo by Alex Caparros/Getty Images)
ميسي سدد 74 مرة في الخشبات الثلاث في الليغا منذ نوفمبر/تشرين الثاني (غيتي)

دائما ما تثير الطريقة المثلى لإيقاف خطورة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي جدلا كبيرا في أوساط كرة القدم، لكن لا أحد وصل لصيغة ناجعة في هذا الصدد سواء من اللاعبين أو المدربين، حتى جاء نجم برشلونة وكشف بنفسه عن شفرة إبطال مفعول خطورته وسحره والتي تتمثل في القائمين والعارضة.

ويكشف ما حدث في مباراة برشلونة الأخيرة في الدوري الإسباني الأحد الماضي أمام ديبورتيفو لاكورونيا (4-صفر) عن مدى نجاعة هذه الشفرة، فقد سدد "البولغا" ثلاث كرات ارتطمت بالقائمين والعارضة، إضافة إلى إهداره ركلة جزاء.

وظهرت علامات العبوس على وجه ميسي أثناء خروجه من المباراة لتعكس سوء الحظ الذي لازمه، والذي حاول تغييره بالتصدي لركلة الجزاء وعدم تركها لصديقه لويس سواريز ليسجل هدفه الثالث "هاتريك" في اللقاء، ولكنه أخفق في هذا أيضا.

وتُعد تسديدات ميسي الثلاث في القائمين والعارضة في تلك المباراة امتدادا لإحصائية غريبة ومبالغ فيها بشكل كبير في الوقت نفسه، فقد وصلت تسديدات قائد منتخب الأرجنتين المرتدة من القائمين والعارضة هذا الموسم إلى 14 تسديدة.

وكانت 12 تسديدة من هذه التسديدات في الليغا التي سجل خلالها ميسي 14 هدفا حتى الآن، مما يعني أنه لو كان قد تمكن من الهبوط قليلا بهذا العدد من التسديدات المهدرة لوصل عدد أهدافه إلى رقم مخيف.

undefined

ويفصل ميسي عن رقمه القياسي من الأهداف في الدور الأول من المسابقة الإسبانية (18 هدفا في موسم 2011-2012) أربعة أهداف فقط.

ويتربع ميسي على قمة هذه الإحصائية الغريبة داخل برشلونة، الفريق الذي يرتبط بشكل مثير بقائمي المرمى وعارضته بعد أن سدد لاعبوه هذا الموسم 26 تسديدة في "الخشبات الثلاث".

يذكر أن ميسي سدد 74 مرة في "الخشبات الثلاث" في الليغا منذ انطلاقته مع الفريق الأول لبرشلونة في نوفمبر/تشرين الثاني 2003.

undefined

ويتمتع النجم الأرجنتيني هذا الموسم بلياقة بدنية وفنية رائعة للغاية، مما دفع العديد من المدربين لوضع خطط مختلفة لإيقاف خطورته، فاختار بعضهم تضييق المساحات أمامه من خلال الضغط عليه بأكبر عدد من اللاعبين، في وقت لجأ البعض الآخر إلى الرقابة الفردية، وذهب آخرون إلى الرقابة بأكثر من لاعب.

ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل وأصبحت "الخشبات الثلاث" من دون شك هي الطريقة الوحيدة لإيقاف خطورة "الساحر الأرجنتيني".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

MADRID, SPAIN - DECEMBER 09: Cristiano Ronaldo of Real Madrid CF poses with his five Golden Ball (Ballon d'Or) trophies prior to start the La Liga match between Real Madrid CF and Sevilla FC at Estadio Santiago Bernabeu on December 9, 2017 in Madrid, Spain . (Photo by Gonzalo Arroyo Moreno/Getty Images)

رغم فوزه بكرته الذهبية الخامسة وتساويه مع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في عدد الكرات، فإن هناك من يرى أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو غير محظوظ لأنه يلعب في “عصر ميسي”.

Published On 11/12/2017
Soccer Football - Ligue 1 - Paris St Germain vs Bordeaux - Parc des Princes, Paris, France - September 30, 2017 Paris Saint-Germain’s Kylian Mbappe celebrates scoring their sixth goal with Neymar and Edinson Cavani REUTERS/Benoit Tessier

بعد انتهاء عصر الثلاثي الهجومي لبرشلونة الأقوى في العالم “أم أس أن” المؤلف من ليونيل ميسي ولويس سواريز ونيمار، وغياب ثلاثي الريال الضارب “بي بي سي” المؤلف من كريم بنزيمة وغاريث بيل وكريستيانو رونالدو؛ ظهر أكثر من “ثلاثي” ضارب على الساحة الكروية الأوروبية.

Published On 12/12/2017
BELO HORIZONTE, BRAZIL - NOVEMBER 10: Messi #10 of Argentina a match between Brazil and Argentina as part 2018 FIFA World Cup Russia Qualifier at Mineirao stadium on November 10, 2016 in Belo Horizonte, Brazil. (Photo by Pedro Vilela/Getty Images)

قال نجم كرة القدم الأرجنتيني ليونيل ميسي إن كرة القدم تدين له بلقب كأس العالم، وهو الحلم الذي يسعى لتجسيده خلال مونديال روسيا ليمحو مرارة الهزيمة في نهائي النسخة الماضية بالبرازيل.

Published On 14/12/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة