أوزيل يشترط لتمديد عقده مع أرسنال

أوزيل: وجودي في أرسنال مرتبط إلى حد كبير بأرسين فينغر (رويترز)
أوزيل: وجودي في أرسنال مرتبط إلى حد كبير بأرسين فينغر (رويترز)

أعلن صانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل أنه بانتظار معرفة مصير مدربه الفرنسي أرسين فينغر قبل اتخاذ قرار بشأن تمديد عقده مع فريقه أرسنال الإنجليزي.

وينتهي عقد المدرب الفرنسي (67 عاما) الذي يتولى مسؤولياته منذ 1996، في ختام الموسم الحالي، ولم يتضح بعد إذا كان فينغر سيواصل مسيرته مع النادي اللندني، لا سيما في ظل عدم تمكنه من إحراز لقب الدوري منذ عام 2004 رغم التعاقدات التي أبرمها.

وقال أوزيل (28 عاما) في حديث لمجلة "كيكر" الألمانية نشر اليوم الاثنين "النادي يعلم أن وجودي هنا مرتبط إلى حد كبير بأرسين فينغر الذي أتى بي ووضع ثقته فيّ، النادي يعلم أيضا أنني أريد أولا أن يتضح الموقف بخصوص ما سيقوم به المدرب".

وينتهي عقد أوزيل مع أرسنال صيف 2018، وأبدى استعداده لتمديده في حال قرر أرسنال عدم التخلي عن فينغر.

وأكد اللاعب السابق لشالكه وفيردر بريمن الألمانيين وريال مدريد الإسباني أنه سعيد باللعب لأرسنال وأنه مرتاح في صفوف النادي.

ورأى الدولي الألماني أن الفرصة لا تزال سانحة أمام فريقه لإحراز لقب الدوري هذا الموسم، رغم فارق النقاط السبع مع المتصدر تشلسي.

وقال "قبل عام وفي هذه المرحلة (من الموسم) كنا في الصدارة، والكثير من الناس اعتقدوا بأننا سنكون الأبطال. الآن، تشلسي موجود في هذا الموقع، إلا أنني مقتنع بأن الفرصة ما زالت قائمة".

وغاب أوزيل عن المباريات الثلاث الأخيرة لفريقه بسبب المرض، وانتقد جدول المباريات المكثف للدوري الإنجليزي، وتواصلها خلال عطلة الميلاد ورأس السنة، على عكس الدوريات الأوروبية الأخرى، ورأى أن ذلك يمنع اللاعبين من الراحة والحفاظ على نشاطهم.

وقال "لا يمكن لأي لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز الادعاء بأنه يتمتع بالنشاط نفسه الذي كان لديه في بداية الموسم".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يبدو أن نادي أرسنال بدأ يخطط لفترة ما بعد أرسين فينغر، المدرب الذي قضى عقدين كاملين مع النادي الإنجليزي، بإعداد لائحة بدائل تضم مدرب فريق لايبزيغ الألماني رالف هازنهوتل، وفق صحيفة "ذا صن".

نصب الفرنسي أوليفيه جيرو نفسه في دور المنقذ وسجل الهدف الثالث لأرسنال في الوقت بدل الضائع من المباراة أمام المستضيف بورنموث، ليمنح فريقه تعادلا مسحقا بعدما كان متأخرا بثلاثية نظيفة.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة