هل رفع غوارديولا الراية البيضاء؟

غوارديولا لم يجد الوصفة المناسبة لعلاج خلل الدفاع في فريقه (الأوروبية)
غوارديولا لم يجد الوصفة المناسبة لعلاج خلل الدفاع في فريقه (الأوروبية)
مع الهزيمة الثقيلة برباعية نظيفة من إيفرتون في الدوري الإنجليزي لكرة القدم أمس الأحد، رفع مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا الراية البيضاء، وأعلن الاستسلام في معركة الصراع على لقب الدوري.
 
ووسعت هزيمة الأمس الفارق بين مانشستر سيتي والمتصدر تشلسي إلى عشر نقاط، وهي الهزيمة الأكبر لغوارديولا على مدار مسيرته التدريبية حتى الآن، كما أنها الرابعة لمانشستر سيتي في آخر ثماني مباريات خاضها بالدوري، ليتراجع إلى المركز الخامس في جدول المسابقة.

ولدى سؤاله عن رؤيته لاتساع الفارق بشكل كبير بين فريقه والمتصدر تشلسي، أجاب غوارديولا "نعم، الفارق بيننا وبين المركز لأول عشر نقاط وهو فارق كبير، لكن الفارق مع صاحب المركز الثاني يقتصر على ثلاث نقاط، سنرى ما سيحدث".

وكان فريق غوارديولا هو الأكثر استحواذا على الكرة في مباراة الأمس بنسبة بلغت 71%، لكن شباك الفريق اهتزت أربع مرات من ست تسديدات أطلقها لاعبو إيفرتون خلال المباراة.

وقال غوارديولا "قدمنا أداء جيدا في الشوط الأول، وصنعنا عددا كافيا من الفرص لتسجيل هدف على الأقل، وما حدث بعدها أننا لم نستطع هز الشباك، بينما نجح إيفرتون مجددا في تسجيل الهدف الثاني في بداية الشوط الثاني، وكان هذا أمرا صعبا على القدرات الذهنية للاعبي مانشستر سيتي".

ويبقى خط الدفاع جوهر المشكلة التي يعاني منها مانشستر سيتي منذ بداية الموسم الحالي، فقد استقبلت شباك الفريق حتى الآن 26 هدفا في الدوري الإنجليزي، ليكون الفريق الأكثر استقبالا للأهداف بين أصحاب المراكز السبعة الأولى بجدول المسابقة.

شباك مانشستر سيتي اهتزت 26 مرة في الدوري خلال هذا الموسم (رويترز)

وحافظ الفريق على نظافة شباكه في أربع مباريات فقط، وهو ما يقل عن نظيره لدى كل من فرق ميدلسبروه وساوثهمبتون وبورنموث وويستهام وليستر سيتي التي تتواجد في النصف الثاني من جدول الدوري.

وقال غوارديولا "نظافة الشباك تعتمد أيضا على ما يقدمه الفريق في الناحية الهجومية، وسيكون خطأ فادحا إذا ألقينا اللوم في كل شيء على شخص واحد، ولكنها المرة الأولى بالطبع التي يستقبل فيها فريقي هذا العدد الكبير من الأهداف، ولم يحدث لي هذا من قبل؛ ولهذا يجب أن أعلم السبب وراء هذا".

ويبدو أن مهمة مانشستر سيتي للخروج من هذه المحنة لن تكون سهلة على الإطلاق، حيث يستضيف الفريق في مباراته التالية فريق توتنهام صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة، وكان توتنهام فاز بهدفين نظيفين في المباراة التي جمعت الفريقين في مرحلة الذهاب من الدوري في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال مدرب مانشستر سيتي "تحدثت إلى اللاعبين على مدار الأسابيع الثلاثة الماضية لنسيان وضع الفريق في جدول المسابقة، وطالبتهم بالتركيز على المباراة التالية وبذل قصارى جهدهم. والآن أمامنا أسبوع للتفكير في المباراة التالية، وما يمكن أن نقدمه أمام توتنهام".

وأضاف "في هذه اللحظات العصيبة، يجب أن نتحلى بالترابط، وطالبت اللاعبين بالإيجابية لأننا نقدم أشياء رائعة على مدار الموسم، ولم نحقق ما نستحقه لأسباب عديدة، وسنواصل محاولاتنا ونسعى إلى التقدم للأمام".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تلقت آمال مانشستر سيتي في المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز (بريميرليغ) ضربة جديدة موجعة، عقب تلقيه اليوم خسارة مذلة برباعية نظيفة أمام مضيفه إيفرتون في المرحلة 21 للمسابقة.

15/1/2017

اعترف مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا بارتكاب أخطاء خلال مسيرته مع النادي هذا الموسم، وأكد أنه لا يزال بصدد التعرف على لاعبيه واستكشاف الطرق الأفضل لتوظيفهم.

8/1/2017

على عكس ما كانت عليه الحال من نجاح فائق وفوري في مهمته السابقة مع كل من برشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني، يبدو أن التوفيق لن يحالف الإسباني بيب غوارديولا في الموسم الأول من مهمته الحالية مع فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.

4/1/2017
المزيد من أندية
الأكثر قراءة