غوارديولا لتوريه: اعتذر وإلا لن تلعب للسيتي

Soccer Football - Borussia Dortmund v Manchester City - International Champions Cup - Longgang Stadium, Shenzhen, China - 28/7/16 Manchester City manager Pep Guardiola as Wilfried Bony and Yaya Toure are substituted Action Images via Reuters / Bobby Yip Livepic EDITORIAL USE ONLY.
غوارديولا: يتعين على توريه الاعتذار لزملائه وللنادي، وإلا لن يلعب أي مباراة (رويترز)

أكد مدرب مانشستر سيتي، الإسباني بيب غوارديولا أنه لن يشرك لاعب الوسط العاجي يابا توريه بأي مباراة في صفوف فريقه قبل أن يعتذر عن تصريح أطلقه وكيل أعماله ديميتري سيلوك.

وكان سيلوك اعتبر أن غوارديولا "أذل" توريه بعدما قرر عدم تسجيله رسميا في صفوف الفريق المشارك في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، موضحا أنه في حال لم يحرز سيتي اللقب القاري يتعين على غوارديولا الاعتذار لموكله.

وفي مؤتمر صحفي اليوم الثلاثاء قبل مباراة فريقه ضد سوانزي سيتي في مسابقة كأس الرابطة الإنجليزية، رد غوارديولا بقوة بقوله "يتعين على توريه الاعتذار إلى زملائه والنادي، وإذا لم يفعل فإنه لن يلعب أي مباراة".

وأضاف أن المدرب "يجب أن يقوم بعمله، وإذا كان لدى اللاعب أي مشكلة فيجب أن يتحدث مع المسؤولين في النادي، لكن ما حصل أنه في اليوم التالي قام مدير أعماله بالتصريح لوسائل الإعلام، لم يكن يايا يملك الشجاعة للاتصال بي".

لكن سيلوك سرعان ما رد على غوارديولا بتصريح لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية بقوله "فاز غوارديولا ببعض المباريات مع مانشستر سيتي ويعتقد نفسه أنه أصبح الملك".

وأضاف "سأعتذر لغوارديولا إذا اعتذر لمانويل بيليغريني (سلفه في مانشستر سيتي) لما قام به تجاهه".

ويبدو أن الأمور تفاقمت كثيرا بين الطرفين لدرجة أن مستقبل توريه سيكون خارج أسوار "السيتيزين" ربما اعتبارا من يناير/كانون الثاني المقبل خلال فتح باب الانتقالات أو قبل ذلك في حال فسخ العقد الذي يربط الطرفين.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

جوزيب غوارديولا، مدرب كرة قدم إسباني قاد نادي برشلونة إلى بطولات محلية وأوروبية في زمن قياسي، سلطت عليه الأضواء بعد إبداع لاعبي النادي بأسلوب “تيكي تاكا”.

10/5/2016

عاد يايا توريه نجم وسط مانشستر سيتي لتدريبات فريقه اليوم الاثنين، استعدادا للمباراة المرتقبة الثلاثاء في إياب دور الـ16 من بطولة دوري أبطال أوروبا أمام دينامو كييف الأوكراني.

7/6/2016

بينما يعتقد كثيرون أن الإسباني جوسيب غوارديولا أفضل مدرب في العالم، يرى الكثير من نجوم الكرة الذين لعبوا تحت قيادة “بيب” مثل زلاتان إبراهيموفيتش وصامويل إيتو وسيسك فابريغاس وآخرين، أنه ليس كذلك ولم يستمتعوا بطريقة لعبه.

4/9/2016
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة