فوز صعب ليوفنتوس أمام ريال مدريد بأبطال أوروبا

Juventus' forward from Spain Alvaro Morata celebrates with teammates after scoring during the UEFA Champions League semi-final first leg football match Juventus vs Real Madrid on May 5, 2015 at the Juventus stadium in Turin. AFP PHOTO / GIUSEPPE CACACE
اليوفي نجح في الاختبار الأول في انتظار لقاء العودة بعد أسبوع (غيتي/الفرنسية)

فاز يوفنتوس الإيطالي الثلاثاء على ضيفه ريال مدريد الإسباني 2-1 في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وبادر يوفنتوس بالتسجيل في الدقيقة الثامنة عن طريق الإسباني ألفارو موراتا، وتمكن البرتغالي كريستيانو رونالدو من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 27.

وسجل رونالدو بذلك هدفه التاسع في دوري أبطال أوروبا في الموسم الحالي وهدفه السادس والسبعين في البطولة في تاريخه، ليتصدر قائمة الهدافين برصيد 76 هدفا بفارق هدف واحد أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

وأضاف الأرجنتيني كارلوس تيفيز الهدف الثاني ليوفنتوس في الدقيقة 57 من ركلة جزاء.

وبذلك، يكفي يوفينتوس الفوز أو التعادل بأي نتيجة في لقاء الإياب للتأهل إلى النهائي، بينما سيكون ريال مدريد حامل اللقب مطالبا بالفوز بهدف دون رد في لقاء الإياب للتأهل.

وفي حالة تحقيق ريال مدريد الفوز بهدفين لهدف في لقاء الإياب، سيكون شوطان إضافيان، وإذا استمرت النتيجة على حالها تفصل ركلات الترجيح.

وصعد ريال مدريد إلى المربع الذهبي لدوري الأبطال للمرة الخامسة على التوالي، بينما بات يوفنتوس أول فريق إيطالي يصل إلى هذه المرحلة منذ تتويج مواطنه إنتر ميلان باللقب في 2010، وهذه هي المرة الأولى أن يصل الفريق إلى الدور قبل النهائي منذ خسارته المباراة النهائية للبطولة على يد ميلان (2-3) في موسم 2002-2003.

والتقى الفريقان 16 مرة من قبل، وفاز يوفنتوس سبع مرات مقابل ثمانية انتصارات للريال وخيم التعادل على مواجهة واحدة بينهما.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

MADRID, SPAIN - NOVEMBER 04: A general view prior to the UEFA Champions League Group B match between Real Madrid CF and Liverpool FC at Estadio Santiago Bernabeu on November 4, 2014 in Madrid, Spain.

نفى ريال مدريد الاتهامات والادعاءات الصادرة ضده بارتكاب مخالفات قانونية في التعاقد مع لاعبين قصر، مؤكدا على قانونية تصرفاته وأن الجدل الذي ثار حول هذا الموضوع تقف وراءه “نوايا خبيثة”.

Published On 12/7/2016
المزيد من أندية
الأكثر قراءة