المرونة سمة الماكينات الألمانية في أمم أوروبا

المنتخب الألماني يواجه إيطاليا في ربع النهائي (رويترز)
المنتخب الألماني يواجه إيطاليا في ربع النهائي (رويترز)
لم يعتمد مدرب المنتخب الألماني يواكيم لوف تشكيلة أساسية في أكثر من مباراة لأربع مواجهات خلت في بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم وليس متوقعا أن يتغير الحال في دور الثمانية حينما يواجه إيطاليا.

وفاز بطل العالم 3-صفر على المنتخب السلوفاكي الأحد بعد أن قدمت ألمانيا أجمل أداء في البطولة، وعززت فرصها في الفوز باللقب الرابع في البطولة.

وقال لوف بعد استبعاده ماريو غوتسه من التشكيلة الأساسية لمواجهة سلوفاكيا وإتاحة الفرصة أمام السريع يوليان دراكسلر الذي سجل هدفا وصنع آخر "لا توجد تشكيلة واحدة".

وأضاف "لا أعرف من سيلعب في المباراة التالية، يجب علينا أن ننتظر (حتى يتحدد المنافس)، لأن مواجهة إسبانيا تغاير تماما مواجهة إيطاليا".

‪لوف رضي المرونة وأتاح الفرصة لغوميز ودراكسلر‬ لوف رضي المرونة وأتاح الفرصة لغوميز ودراكسلر (رويترز)

تغييرات ومرونة
وظل لوف لأشهر يجري تغييرات على التشكيلة الأساسية، ولكن إصابة ماركو ريوس وإيلكاي غندوغان وغيرهم قبل انطلاق البطولة قضت على آماله في الدفع بتشكيلته المثالية في فرنسا.

ويبدو الآن أنه رضي المرونة، بينما تفصل ألمانيا مباراة واحدة عن بلوغ الدور نصف النهائي في بطولة كبرى للمرة السادسة على التوالي.

وأتى قراره بإتاحة الفرصة أمام دراكسلر ثماره كما كان من اعتماده على ماريو غوميز مهاجما في مواجهة أيرلندا الشمالية بمباراتهما الختامية لدور المجموعات، إذ سجل هدف الفوز.

وحتى التغييرات التي أجراها في وقت سابق في قلب الدفاع بين اللاعبين جيروم بواتينغ وماتس هوملز وبنيديكت هوفيديس وشكودران مصطفى حققت نجاحا أيضا إذ إن شباك فريقه لم تهتز في البطولة حتى الآن.

وقال بواتينغ "تشكيلة أساسية ثابتة؟ يصعب القول إن هناك تشكيلة كهذه، فالأمر يعتمد على المنافس والطريقة التي يريد المدرب أن نلعب بها. ولهذا لدينا أنماط مختلفة من اللاعبين".

‪غوميز سجل هدف الفوز أمام أيرلندا‬ (الأوروبية)

عودة غوميز
ورأى منتقدون في ألمانيا عودة غوميز إلى المنتخب بعد غياب عامين خطوة إلى الخلف.

وغاب غوميز (30 عاما) عن كأس العالم 2014 بسبب الإصابة، وبدا أن مسيرته مع المنتخب قد انتهت مع اعتماد لوف الكبير على لاعب الوسط المهاجم غوتسه مهاجما في العامين الماضيين.

ولكن غوميز جذب اهتمام لوف مجددا عندما تصدر قائمة هدافي الدوري التركي واستمر تألقه بتسجيل هدف في مرمى سلوفاكيا.

وفي ظل وجود وفرة من اللاعبين الموهوبين والكثير من الخيارات على مقاعد البدلاء، ربما يستمر لوف بإجراء تغييرات على التشكيلة الأساسية في سعيه لحصد اللقب.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

نجح المنتخب الألماني -المرشح للفوز باللقب- في معادلة إنجازين دفاعي وهجومي في المباراة التي فاز بها على سلوفاكيا 3-صفر في ثمن نهائي بطولة كأس أمم أوروبا المقامة في فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.

26/6/2016
المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة