رونالدو يقود البرتغال ضد آيسلندا بأمم أوروبا

البرتغال وآيسلندا يلتقيان في سانت إتيان ضمن منافسات المجموعة السادسة (رويترز/الجزيرة)
البرتغال وآيسلندا يلتقيان في سانت إتيان ضمن منافسات المجموعة السادسة (رويترز/الجزيرة)

تتطلع منتخبات النمسا والمجر وآيسلندا إلى التغلب على عدم الخبرة والتخلص من رهبة البداية عندما تستهل الثلاثاء مسيرتها في بطولة كأس الأمم الأوروبية بفرنسا، بينما يسعى المنتخب البرتغالي إلى تجنب أي كبوة مبكرة في مسيرته بالبطولة.

ويلتقي المنتخب البرتغالي نظيره الآيسلندي في حين يلتقي المنتخب النمساوي نظيره المجري في مباراتي الجولة الأولى بالمجموعة السادسة في الدور الأول للبطولة.

ويمتلك المنتخب البرتغالي الخبرة الكافية في البطولة حيث بلغ المربع الذهبي على الأقل في ثلاث من آخر أربع نسخ سابقة، بما فيها النسخة التي استضافتها بلاده عام 2004 وبلغ فيها المباراة النهائية ولكنه خسرها أمام المنتخب اليوناني.

وفي فرنسا، يطمح النجم كريستيانو رونالدو ورفاقه إلى التتويج باللقب الأول في تاريخ مشاركات البرتغال بالبطولات الكبيرة.

ويستهل المنتخب البرتغالي بقيادة رونالدو مسيرته في هذه البطولة ضد آيسلندا في مدينة سانت إتيان.

ولكنه أصبح الآن في الحادية والثلاثين من عمره، ومع مرور الوقت تبدو البطولة الأوروبية الحالية بمثابة الفرصة الحقيقية الأخيرة لرونالدو إذا أراد تتويج مسيرته الدولية بلقب مع منتخب بلاده، ليستكمل به الإنجازات الرائعة التي حققها على مستوى الأندية.

ويشارك المنتخب الآيسلندي للمرة الأولى في البطولات الكبيرة، ويعتمد على فريق يضم بعض النجوم البارزين الذين يتجمعون الآن حول هدف واحد هو التألق في هذه التجربة الجديدة عليهم.

النمسا تتأهل للمرة الأولى إلى اليورو عبر التصفيات (رويترز)

وتطور مستوى المنتخب الآيسلندي بشكل ثابت وجيد في السنوات القليلة الماضية بقيادة مديره الفني الكبير السويدي لارس لاغرباك.

ويحظى المنتخب ببعض عناصر الخبرة في صفوفه مثل النجم الشهير إيدور غودجونسون (37 عاما) الفائز مع برشلونة بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2009، إضافة إلى المدرب لاغرباك الذي شارك من قبل في عدد من البطولات الكبيرة كمدرب للمنتخبين السويدي والنيجيري.

وفي المباراة الأخرى بالمجموعة، يلتقي المنتخبان النمساوي والمجري اللذان يفتقدان خبرة البطولات الكبيرة، حيث شارك النمساوي في "يورو 2008" عندما استضافت بلاده البطولة بالتنظيم المشترك مع جارتها سويسرا، لكنها المرة الأولى التي يخوض فيها البطولة بعد نجاحه في التصفيات.

ولكن هذا لا يعني أن الفريق ليست لديه أي توقعات في يورو 2016 بفرنسا. وقال ماركو أرنوتوفيتش نجم هجوم ستوك سيتي الإنجليزي، إنه "بداية من المباراة الأولى ولأبعد ما نستطيع الوصول إليه في هذه البطولة، نعتزم اللعب بنفس الروح، ولنرَ ما يمكننا الوصول إليه".

في المقابل، يخوض المنتخب المجري البطولة الأوروبية للمرة الثالثة في تاريخه، لكنها الأولى منذ العام 1972.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لم يجر مدرب البرتغال فرناندو سانتوس أي تعديل على التشكيلة التي كشف عنها يوم 18 مايو/أيار الماضي لنهائيات كأس أوروبا 2016، وأبرز عناصر التشكيلة الموهبة الشابة ريناتو سانشيز وكريستيانو رونالدو.

أظهرت الصور القادمة من تدريبات ريال مدريد إصابة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ووقوعه أرضا بعد كرة مشتركة مع حارس الفريق الاحتياطي كيكي كاسيلا.

لا يختلف اثنان من متابعي الساحرة المستديرة على أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أحد أبرز اللاعبين الذين مروا بتاريخ الكرة وسيبقى ما حققه في هذه اللعبة حديث الشارع الكروي لعقود.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة