السلطات الفرنسية تعتزم ترحيل بعض المشجعين الروس

أعمال العنف اندلعت طوال عطلة نهاية الأسبوع بمرسيليا على هامش مباراة إنجلترا وروسيا وتورط فيها روس وإنجليز وفرنسيون (الأوروبية)
أعمال العنف اندلعت طوال عطلة نهاية الأسبوع بمرسيليا على هامش مباراة إنجلترا وروسيا وتورط فيها روس وإنجليز وفرنسيون (الأوروبية)
أعلنت السلطات الفرنسية أنها سترحل بعض المشجعين الروس لأنهم متهمون بتشكيل تهديد للأمن العام عقب أعمال العنف التي وقعت السبت في مرسيليا على هامش مباراة إنجلترا وروسيا ضمن كأس أوروبا لكرة القدم التي تستضيفها فرنسا.

وقال رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس الثلاثاء إنه سيتم ترحيل بعض مشجعي كرة القدم من البلاد بعد وقوع أعمال عنف في الأيام الأولى لبطولة أوروبا 2016.

وأوضحت السلطات أنها قامت بعمليات التحقق من هوية 29 مشجعا روسيا صباح الثلاثاء في فندق في "مانديليو لا نابول"، حيث يقيمون في مرسيليا، مضيفة أن عملية المراقبة لم تتوقف، لكن السلطات قررت بالفعل وضع البعض منهم في مركز اعتقال بانتظار طردهم من البلاد.

وتتم إجراءات التحقق من الهوية من قبل رجال الدرك وبالتنسيق مع الشعبة الوطنية لمكافحة الشغب.

وكان المشجعون الروس الذين تم التحقق من هويتهم هذا الصباح يستعدون للسفر عبر الحافلة إلى مدينة ليل، حيث يلتقي منتخب بلادهم مع سلوفاكيا الأربعاء.

واندلعت أعمال عنف طوال عطلة نهاية الأسبوع في مرسيليا على هامش مباراة إنجلترا وروسيا، وتورط فيها مشجعون روس وإنجليز وفرنسيون أيضا.

وخضع عشرة أشخاص للمحاكمة الاثنين في مرسيليا بسبب هذه الأحداث، ووصلت العقوبات إلى الحبس عاما واحدا، بيد أنه لم يكن بينهم أي مشجع مثير للشغب من روسيا، لكنهم كانوا السبب في اندلاع الاشتباكات مع الإنجليز.

وخلفت المواجهات 35 مصابا، أغلبهم إنجليز، وبينهم واحد بين الحياة والموت بسبب تعرضه لضربة على الرأس بقضيب حديدي.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

هدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الأحد باستبعاد منتخبي إنجلترا وروسيا من بطولة كأس أوروبا المقامة في فرنسا في حال قام جمهورهما بأعمال شغب جديدة.

تواصلت أعمال العنف والشغب السبت في المرفأ القديم لمدينة مرسيليا بين مشجعين -معظمهم مخمورون- والتي اندلعت قبل مواجهة إنجلترا وروسيا في منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الأول من كأس أوروبا 2016.

أهدى مدافع جمهورية إيرلندا كياران كلارك، نقطة لمنتخب السويد بعد تسجيله هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في مباراة بالجولة الأولى للمجموعة الخامسة بكأس أمم أوروبا لكرة القدم التي تستضيفها فرنسا حتى العاشر من الشهر المقبل.

اعتبرت فرنسا أن هناك مخاطر كبيرة بوقوع أعمال شغب وعنف خلال مواجهة اليوم التي تجمع بين منتخبي إنجلترا وروسيا في مرسيليا، ضمن المجموعة الثانية في بطولة أمم أوروبا لكرة القدم، لكن السلطات أكدت أنها لن تسمح بوقوع مثل هذه الأعمال بعد الاشتباكات التي وقعت الخميس والجمعة. وقال وزير الرياضة الفرنسي باتريك كانيه في تصريحات اليوم […]

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة