سيميوني يعترف باتخاذ قرارات سيئة

سيميوني رفض الكشف عن تفاصيل بشأن قراراته السيئة (الأوروبية)
سيميوني رفض الكشف عن تفاصيل بشأن قراراته السيئة (الأوروبية)

حمل مدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني نفسه مسؤولية ما سماها "القرارات السيئة" التي اتخذها أثناء مباراة فريقه أمس الثلاثاء أمام نادي روستوف الروسي في دوري أبطال أوروبا رغم فوز الفريق الإسباني (2-1) وتأهله نظريا إلى دور الـ16 من البطولة.

وقال سيميوني خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة "سأرحل غاضبا للغاية، لقد اتخذت قرارات سيئة".

وعند سؤاله عن ماهية القرارات التي يعتبرها خاطئة من وجهة نظره لم يرغب المدرب الأرجنتيني في أن يعطي إجابة قاطعة بهذا الخصوص، وقال "لن أفتح باب المناقشة في هذا الأمر، يجب علي أن أمضغ هذه الأخطاء".

وتأهل أتلتيكو مدريد إلى الأدوار الإقصائية من بطولة دوري أبطال أوروبا للسنة الرابعة على التوالي، بعدما حقق الفوز في مباراة أمس الثلاثاء في اللحظات الأخيرة.

وأضاف سيميوني أن "التواجد مرة أخرى في دور الـ16 يملؤنا بالفخر بفضل الطريقة التي يتبعها لاعبونا في المنافسة".

وفي معرض رده على سؤال عن رأيه في مستوى مهاجمه الفرنسي أنطوان غريزمان صاحب هدفي الفوز في اللقاء، أجاب سيميوني قائلا "في المباريات التي لم يسجل فيها كان أحد أخطر اللاعبين، لم يسجل ولكنه كان يتمتع بمستوى جيد للغاية، أعتقد أنه يشعر بسعادة أكبر مع إحراز الأهداف".

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أبرز ساؤول نيغيز لاعب وسط أتلتيكو مدريد المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم التأثير الكبير الذي يتمتع به المدرب دييغو سيميوني في الفريق بتعهده بعدم مغادرة النادي طالما استمر الأرجنتيني في منصبه.

تأهل فريقا بايرن ميونيخ الألماني وأتلتيكو مدريد الإسباني لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قبل جولتين من نهاية دور المجموعات للمسابقة. وتغلب بايرن ميونيخ على مضيفه أيندهوفن الهولندي 2-1، كما فاز أتلتيكو مدريد على روستوف الروسي بالنتيجة ذاتها.

اعتبر الفرنسي فرانك ريبيري مهاجم بايرن ميونيخ الألماني أن مواطنه أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني لم يصبح بعد "نجما عالميا" لأنه لم يكرر مستوياته بثبات خلافا له.

المزيد من أندية
الأكثر قراءة