ما العقوبة التي تنتظر مورينيو؟

مورينيو اعتاد على إثارة الجدل وإطلاق التصريحات النارية (رويترز)
مورينيو اعتاد على إثارة الجدل وإطلاق التصريحات النارية (رويترز)

عاد المدرب جوزيه مورينيو ليثير الجدل ويهاجم الحكام من جديد، وأحدث تصريحاته كانت انتقاده الحكم الذي أدار مواجهة فريقه مانشستر يونايتد مع ليفربول على أرض الأخير والتي انتهت بالتعادل.

وجرى تكليف الحكم أنطوني تايلور، وهو من مدينة مانشستر، بإدارة المباراة، الأمر الذي دفع مورينيو للقول قبل المباراة إن "الخلاف بشأن اختيار تايلور يضع عليه ضغوطا ويصبح من الصعب عليه تقديم أداء رائع".

وتحظر لوائح اتحاد الكرة الإنجليزي على المدربين التعليق على الحكام قبل المباريات، ويتوجب على مورينيو الرد خلال أسبوع على اتهامات الاتحاد له بأن تصريحاته كانت "غير ملائمة وأثرت على سمعة المباراة".

وإذا وافق مورينيو على الاتهامات، فإن محكمة من ثلاثة أشخاص مستقلين، بينهم حكم سابق، تحدد العقوبة التي تتراوح بين الإنذار والعقوبة المالية والمنع من دخول الملعب.

يذكر أن مورينو لديه تاريخ من المشاكسة، حيث غُرم بـ49 ألف دولار في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بعدما اتهمه الحكم جون موسس بأنه رفض مغادرة غرفة تغيير الملابس المخصصة للحكام واعتدى عليه لفظيا.

وفي حادثة أخرى غُرم مورينيو بـ61 ألف دولار بسبب اتهامه الحكام بالخوف من احتساب ركلة جزاء لتشلسي في أكتوبر/تشرين الأول 2015 في مباراة ساوثهامتون التي انتهت بفوز الأخير.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قال المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي إنه لا يفكر في التخلي عن مهاجم الفريق واين روني وبيعه خلال المرحلة القادمة.

برر مدرب مانشستر يونايتد جوزيه موروينيو غياب لاعبه الأرميني هنريك مخيتاريان بأنه يحتاج للمزيد من الوقت للتأقلم والتكيف مع الفريق وطريقة لعب الدوري الإنجليزي الممتاز.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة