سيتي يستعيد صدارة بريميرليغ وأرسنال يلاحقه

الألماني غيوندوغان سجل هدفين لمانشستر سيتي (رويترز)
الألماني غيوندوغان سجل هدفين لمانشستر سيتي (رويترز)
استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات التي افتقدها في آخر ست مباريات خاضها في مختلف البطولات، وسحق اليوم مضيفه ويست بروميتش ألبيون برباعية نظيفة في المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليستعيد صدارة جدول المسابقة بعدما فقدها لصالح أرسنال في وقت سابق اليوم.

وشهدت باقي مباريات المرحلة التي أقيمت اليوم تعادل توتنهام مع ضيفه ليستر سيتي حامل اللقب 1-1، ومانشستر يونايتد مع بيرنلي دون أهداف، وفوز ميدلسبروه على بورنموث، وواتفورد على هال سيتي.

وفي مباراة "السيتيزن" سجل كل من الأرجنتيني سيرجيو أغويرو والألماني إلكاي غيوندوغان هدفين، ليقودا مانشستر سيتي إلى فوز ساحق على مضيفه بروميتش ألبيون الذي تجمد رصيده عند عشر نقاط في المركز الخامس عشر، بعدما مني بالهزيمة الثانية على التوالي عقب ثلاثة تعادلات في المسابقة.

وحسم مانشستر سيتي الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما أغويرو (19 و28)، ثم عزز غيوندوغان فوز الفريق في الشوط الثاني بهدفين (79 و90).

أغويرو سجل هدفين للسيتي بمرمى ألبيون (رويترز)

وتنفس المدير الفني للسيتي جوسيب غوارديولا الصعداء بهذا الفوز، لأنه الأول للفريق في آخر أربع مباريات خاضها في الدوري الإنجليزي. كما جاء الفوز اليوم في توقيت رائع للفريق ليستعيد اتزانه بعد الهزيمة أمام جاره مانشستر يونايتد بهدف نظيف الأربعاء الماضي في دور الـ16 من مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.

وفي المقابل، سقط مانشستر يونايتد في فخ التعادل السلبي على ملعبه "أولد ترافورد" أمام بيرنلي، ليكون التعادل الثالث له إضافة إلى هزيمة واحدة في آخر أربع مباريات خاضها في المسابقة، ليواصل فريق "الشياطين الحمر" ترنحه في بريميرليغ هذا الموسم.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 15 نقطة في المركز الثامن مقابل 11 نقطة لبيرنلي في المركز الثالث عشر. وشهدت المباراة طرد الحكم للمدرب جوزيه مورينيو ولاعب اليونايتد أندير هريرا.

مورينيو يتابع المباراة من المدرجات بعد طرده (رويترز)

وسقط توتنهام في فخ التعادل 1-1 أمام ضيفه ليستر سيتي الذي رفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الحادي عشر، مقابل عشرين نقطة لتوتنهام في المركز الرابع.

وأنهى توتنهام الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف سجله فينسنت يانسن (44 من ضربة جزاء)، ورد ليستر بهدف التعادل في الشوط الثاني عن طريق مهاجمه النيجيري أحمد موسى (48)، ليكون التعادل الثالث على التوالي لتوتنهام في المسابقة.

وتغلب ميدلسبروه على بورنموث بهدفين نظيفين سجلهما جاستون راميريز وستيوات داونينغ (39 و56)، ليرفع رصيده إلى عشر نقاط في المركز الرابع عشر بعدما حقق أول فوز له في آخر ثماني مباريات خاضها في المسابقة، وتجمد رصيد بورنموث عند 12 نقطة في المركز العاشر.

أحمد موسى سجل هدف التعادل لليستر (رويترز)

وانتزع واتفورد فوزا ثمينا ومتأخرا على هال سيتي بهدف من نيران صديقة، حيث سجله مايكل داوسون نجم هال سيتي عن طريق الخطأ في مرمى فريقه (83)، ليرتفع رصيد واتفورد إلى 15 نقطة في المركز السابع ويتجمد رصيد هال سيتي عند سبع نقاط في المركز الثامن عشر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا إنه لا يزال يتأقلم مع متطلبات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بينما يسعى لتحقيق أول فوز في ست مباريات عندما يواجه غريمه المحلي مانشستر يونايتد في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة الأربعاء.

استعاد مانشستر يونايتد توازنه، وجرد جاره مانشستر سيتي من اللقب بفوزه عليه 1-صفر في “دربي” مانشستر الأربعاء على ملعب “أولد ترافورد” في الطريق إلى ربع نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة لكرة القدم.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة