جوائز الليغا.. مفاجآت من العيار الثقيل

غريزمان تفوق على ميسي ورونالدو (رويترز)
غريزمان تفوق على ميسي ورونالدو (رويترز)
شهدت اختيارات رابطة الدوري المحلي لأفضل لاعب ومدرب في الدوري الإسباني لكرة القدم للموسم الماضي مفاجآت من العيار الثقيل، وأثارت تساؤلات عن استبعاد لاعبين ومدربين تركوا بصمتهم في الليغا.

وحصد فريق أتلتيكو حصة الأسد من هذه الجوائز، إذ فاز بجائزة أفضل لاعب وأفضل مدرب وأفضل مدافع وأفضل حارس، ففي جائزة أفضل لاعب في الليغا مثلا تفوق مهاجم "روخيبلانكوس" أنطوان غريزمان على أفضل لاعبين في العالم، وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

وسجل غريزمان (25 عاما و38 مباراة دولية) -وهو مرشح أيضا لجائزة الكرة الذهبية "فرانس فوتبول" لأفضل لاعب في العالم- 22 هدفا في 38 مباراة مع أتلتيكو الموسم الماضي ومرر خمس تمريرات حاسمة، مساهما في حلول فريقه ثالثا بفارق ثلاث نقاط عن برشلونة البطل.

أتلتيكو ظفر بحصة الأسد من جوائز الليغا (رويترز)

وكان غريزمان اختير أيضا أفصل لاعب في كأس أوروبا 2016 حيث أحرز لقب الهداف بستة أهداف، وسجل سبعة أهداف في 13 مباراة بدوري أبطال أوروبا، حيث بلغ النهائي مع فريقه وخسر أمام جاره ريال بركلات الترجيح.

وحصل غريزمان على جائزته على أساس جمع بيانات إحصائية لموقع متخصص، فيما اختار قادة فرق الدوري باقي الجوائز.

وفي جائزة أفضل مدرب كان لافتا استبعاد لويس إنريكي الذي قاد فريقه للفوز بالدوري وكأس الملك، كما استبعد زين الدين زيدان الذي فاز مع الملكي بلقب دوري الأبطال وقاده للمركز الثاني في الدوري، حيث اختير الأرجنتيني دييغو سيميوني (أتلتيكو) افضل مدرب، فيما حل ثانيا مدرب "سلتا فيغو" إدواردو بيريزو، وجاء مدرب فياريال السابق مارسيلينو غارسيا في المركز الثالث.

سيميوني أفضل مدرب في الليغا الموسم الماضي (الأوروبية)

فيما منح ميسي جائزة أفضل مهاجم في الدوري، ونال زميله الأورغوياني لويس سواريز -أفضل هداف "بيتشيتشي" مع أربعين هدفا- جائزة أفضل لاعب غير أوروبي في الليغا.

كما اختير الأورغوياني دييغو غودين -وهو زميل غريزمان في أتلتيكو- أفضل مدافع، والكرواتي لوكا مودريتش (ريال مدريد) أفضل لاعب وسط، والسلوفيني يان أوبلاك (أتلتيكو مدريد) أفضل حارس مرمى.

والغريب أن رونالدو لم يمنح أي جائزة رغم أنه يتأهب للفوز بالكرة الذهبية الرابعة كأفضل لاعب في العالم.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بات الفرنسي أنطوان غريزمان حديث الجميع في إسبانيا، فمن زين الدين زيدان مرورا بدييغو سيميوني ولويس إنريكي، الجميع معجب بمهاجم أتلتيكو مدريد الذي حقق انطلاقة قوية هذا الموسم وأيضا الموسم الماضي، حتى أصبح السؤال ملحا: هل يهدد غريزمان عرش الثنائي ميسي ورونالدو؟

اعتبر الفرنسي فرانك ريبيري مهاجم بايرن ميونيخ الألماني أن مواطنه أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني لم يصبح بعد "نجما عالميا" لأنه لم يكرر مستوياته بثبات خلافا له.

في خطوة نادرة، قرر المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني تقليص مدة عقده مع أتلتيكو مدريد لمدة عامين حتى 2018 عوضا عن 2020، بحسب ما أعلن المدرب الأرجنتيني. وكان سيميوني تحدث بعد خسارة نهائي دوري الأبطال الموسم الماضي عن إمكانية الرحيل عن "رخيبلانكوس".

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة