هل دفع رانييري ثمن عدم إشراكه محرز وسليماني؟

Britain Football Soccer - Chelsea v Leicester City - Premier League - Stamford Bridge - 15/10/16 Leicester City manager Claudio Ranieri next to Riyad Mahrez comes on as a substitute to replace Ahmed Musa Reuters / Peter Nicholls Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player pu
محرز شارك في الدقيقة 65 من الشوط الثاني (رويترز)
في الموسم الماضي، لم يكن المدرب الإيطالي العجوز كلاوديو رانييري بحاجة إلى التفكير في عدم إشراك لاعبي فريقه ليستر سيتي أو إراحتهم لمباريات أهم أو اعتماد مبدأ المداورة بينهم، فكانت كل مباراة في بريميرليغ حاسمة ونهائية حتى وصل في نهاية الموسم وحقق المفاجأة المدوية وظفر باللقب لأول مرة في تاريخ النادي.

وخلال الموسم الماضي "الذهبي" الذي قد لا يتكرر، خسر "الثعالب" ثلاث مرات في 38 مباراة، أما في هذا الموسم "الكارثي"، فخسر رجال رانييري أربع مباريات في ثماني مراحل وبات يحتل مركزا متأخرا في ترتيب الدوري بثماني نقاط ويتأخر بفارق 11 نقطة عن متصدري جدول الترتيب أرسنال ومانشستر سيتي.

واللافت أنه في هذا الموسم ضم رانييري لاعبين بعشرات الملايين، لكنه لم يستطع توظيفهم بالشكل الصحيح، وكانت آخر هفوات هذا المدرب البالغ من العمر 64 عاما عدم إشراكه لاعبي منتخب الجزائر، رياض محرز وإسلام سليماني منذ البداية في مواجهة تشلسي (صفر-3) أمس والاستعانه بهما في الدقيقة 65 من المباراة بعدما كان بطل الموسم الماضي متأخرا بهدفين.

undefined

وتؤكد الصحف البريطانية أن اللاعبين كانا جاهزين بدنيا، خصوصا أن مباراة منتخب بلادهما أمام الكاميرون التي انتهت بالتعادل (1-1) كانت الأحد الماضي أي كان لديهما ستة أيام للراحة.

والغريب أن رانييري أكد أنه غير نادم على هذه التشكيلة، وأضاف بعد نهاية المباراة أنه سيختار التشكيلة نفسها لو عاد به الزمن إلى الوراء، والسبب "أنه تنتظره مواجهة صعبة ضد كوبنهاغن الدانماركي الأربعاء في دوري الأبطال، معتبرا أن "مشوار الدوري طويل بينما مرحلة المجموعات في المسابقة القارية حاسمة إما تتأهل أو تخرج".

يذكر أن رانييري أشرك جيمي وفاردي والنيجيري أحمد موسى والغاني جيفري شلوب في مباراة تشلسي وأشرك محرز مكان موسى وسليماني مكان شلوب بعدما حسمت المباراة لصالح "البلوز".

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قد يكون ليستر سيتي منافسا غير مألوف لبورتو البرتغالي في دوري أبطال أوروبا كون بطل إنجلترا يخوض المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، لكن هناك شخص يعرفه الفريق البرتغالي تماما هو الجزائري إسلام سليماني الذي سيقض مضجع “التنين” البرتغالي في مباراة اليوم الثلاثاء كونه اعتاد على التألق في مواجهته.

27/9/2016

عمق تشلسي جراح ضيفه ليستر سيتي حامل اللقب، وفاز عليه 3-صفر السبت في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

15/10/2016

قاد الجزائريان إسلام سليماني ورياض محرز ليستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي لعزف نغمة الانتصارات مجددا بفوز عريض على ضيفه بيرنلي بثلاثية نظيفة في المرحلة الخامسة من المسابقة المحلية، التي شهدت أيضا فوز مانشستر سيتي وأرسنال ووست بروميتش ألبيون.

17/9/2016
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة