خمسة أشهر مرت على حبس النجم البرازيلي السابق رونالدينيو وشقيقه روبرتو بعد اتهامهما بتزوير جوازات سفر للدخول إلى باراغواي وحضور مناسبات خيرية.