مشروع كاتب تمنى الموت مبكرا.. حادثة المروحية تكشف الجوانب الخفية لكوبي براينت

لم يستفق بعد عشاق الرياضة ومحبو كرة السلة عبر العالم من صدمة الرحيل المفاجئ لأسطورة كرة السلة الأميركية كوبي براينت، وبدأ المقربون من اللاعب السابق للوس أنجلوس ليكرز كشف جوانب خفية من حياته لم تكن معروفة للجميع.

ولقي براينت حتفه أمس الأول الأحد إثر تحطم الطائرة المروحية التي اعتاد استخدامها في تنقلاته تجنبا للزحام المروري، وكان النجم الأميركي برفقة ثمانية أشخاص آخرين، لم ينج أحد منهم في الحادث.

وانهالت عبارات التعازي والمواساة على أسرة اللاعب وعائلته الرياضية، وسارع الكثير من رفاقه لتقديم شهاداتهم عن نجم ألهم أجيالا من الرياضيين عبر العالم.

وقال تومي ماكرادي الذي عاش فترة بالقرب من براينت خلال فترة شبابهما؛ إن النجم الراحل كان حريصا على متابعة أداء الأسطورة مايكل جوردان والاقتداء بمسيرته في دوري "إن بي أي".

وأكد ماكرادي في حوار تلفزيوني أن براينت كان يردد كثيرا القول "أرغب في الموت شابا"، وكان يقول أيضا "أرغب في تخليد اسمي وتخطي إنجازات مايكل جوردان".

من جانب آخر، أعلن الكاتب البرازيلي الشهير باولو كويليو إلغاء خطة لنشر مؤلف موجه للأطفال كان يعمل على إصداره بالتعاون مع براينت.

وقال كويليو إنه بدأ منذ 2016 العمل مع نجم كرة السلة على تأليف الكتاب الذي كان يهدف إلى إلهام الأطفال من أجل تكريس التنوع وتجاوز مشكلات العنصرية من خلال الرياضة.

وسبق لبراينت أن اعترف أنه لم يكن من هواة المطالعة في شبابه، ولكنه صار أكثر اهتماما بالقراءة في وقت لاحق، وأسهم في إطلاق عدد من المبادرات لتشجيع الشباب على المطالعة.

وتواصل السلطات الأميركية التحقيق في ملابسات الحادث الذي أودى بحياة براينت وابنته وسبعة آخرين، ورجحت المعلومات الأولية سقوط المروحية بسبب الظروف الجوية، وتم استبعاد فرضية الخلل الميكانيكي.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

نعى الرئيسان التركي، رجب طيب أردوغان، والأميركي دونالد ترامب، أسطورة كرة السلة الأميركي الشهير، كوبي براينت، الذي قتل إثر حادث تحطم طائرته المروحية في ولاية كاليفورنيا.

المزيد من الإن بي إي (NBA)
الأكثر قراءة